الحزب الحاكم في سيشل يفوز بجميع مقاعد البرلمان

Sun Oct 2, 2011 1:28pm GMT
 

فيكتوريا 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهرت النتائج الرسمية فوز حزب الشعب الحاكم في سيشل فوزا ساحقا بالانتخابات البرلمانية اليوم الأحد وسط مقاطعة حزب المعارضة الرئيسي لها.

وقال حزب سيشل الوطني وهو حزب المعارضة الرئيسي إن نحو ثلث الأصوات التي تم الإدلاء بها وعددها 51592 باطلة احتجاجا على عدم إجراء إصلاحات انتخابية مما حرم زعيمه من الفوز في انتخابات الرئاسة في مايو ايار.

وقال رئيس الحزب جيمز ميشيل "حققنا انتصارا ولكن في نفس الوقت نتمنى لو كانت المعارضة فازت ببعض المقاعد لتشجيع المزيد من النقاش."

ومهد فوز الحزب الطريق لمزيد من الإصلاحات الاقتصادية لتحرير الاقتصاد الذي واجه الإفلاس قبل ثلاثة اعوام.

وبعد أن حصل حزب الشعب على 89 في المئة من الأصوات الصحيحة فإنه سيشغل جميع مقاعد البرلمان البالغ عددها 25 بأعضاء منتخبين مباشرة.

وتتاح عشرة في المئة من المقاعد ايضا بناء على نسبة مجمل الأصوات التي يفوز بها كل حزب. ويترك هذا للحزب الحاكم ستة مقاعد إضافية بعد أن فاز بنسبة 60 في المئة من إجمالي الأصوات.

ولم تحصل الحركة الشعبية الديمقراطية المعارضة التي كونها أعضاء منشقون على حزب سيشل الوطني على مقعد واحد اذ لم تحصل الا على سبعة في المئة من إجمالي الأصوات. وقالت الحركة إنها ستطعن على النتيجة امام القضاء.

وقال حزب سيشل الوطني إن أنصاره استجابوا لندائه بمقاطعة الانتخابات او إفساد بطاقات الانتخاب احتجاجا على عدم مراجعة الحكومة القوانين الانتخابية خاصة المبالغ المالية المسموح لكل حزب بإنفاقها على الحملات الدعائية.

د ز-ع ش (سيس)