رئيس مصر السابق مبارك يواجه العدالة

Tue Aug 2, 2011 1:29pm GMT
 

القاهرة 2 أغسطس آب (رويترز) - تبدأ غدا الأربعاء محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك (83 عاما) في القاهرة في قضية سيتردد صداها في العالم العربي حيث يواجه قادة آخرون طال بهم المقام في الحكم احتجاجات وقلاقل.

وفيما يلي بعض الحقائق عن التهم الموجهة إليه وتفاصيل محاكمته ومعه آخرون.

من سيقف أمام المحكمة؟

ـ يحاكم مع الرئيس السابق الذي حكم مصر لنحو 30 عاما ولداه علاء وجمال ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة السابقين ورجل الأعمال حسين سالم الذي كان مقربا من مبارك.

ـ يحاكم سالم غيابيا. وكان فر من البلاد خلال الانتفاضة الشعبية التي أسقطت مبارك في فبراير شباط.

ـ ينتظر علاء وجمال المحاكمة في سجن طرة في جنوب القاهرة. ويعتقد كثيرون أن مبارك كان يعد ابنه الأصغر جمال (47 عاما) لخلافته. وكان جمال أمينا عاما مساعدا للحزب الوطني الديمقراطي الذي كان يحكم البلاد كما كان أمينا للسياسات ورئيسا للمجلس الأعلى للسياسات أهم لجان الحزب.

وكان تصعيد جمال والسعي الواضح لجعله رئيسا للبلاد - وهو ما نفاه الرئيس السابق وابنه - من أسباب الاحتجاج على "التوريث".

ـ ألقي القبض على سالم في أسبانيا بتهمة غسل الأموال هناك ويعالج في مستشفى. وطلبت مصر تسليمه إليها.

وكان سالم من أهل الثقة المقربين من مبارك. ومن بين التهم الموجهة إليه إهدار المال العام في صفقة الغاز الطبيعي مع إسرائيل.   يتبع