حزب تونسي يطالب بمحاكمة ساركوزي لتسليح معارضين للقذافي

Sat Jul 2, 2011 1:55pm GMT
 

تونس 2 يوليو تموز (رويترز) - انتقد حزب تونسي اليوم السبت بشدة اقدام فرنسا على تسليح معارضين لنظام الزعيم الليبي معمر القذافي مطالبا بمحاكمة الرئيس الفرنسي بسبب هذه الخطوة التي قال انها تشجع على تقاتل ابناء البلد الواحد.

وقال الاتحاد الديمقراطي الوحدوي وهو حزب ذو توجهات قومية في بيان حصلت رويترز على نسخة منه "انزال فرنسا انواع مختلفة من الاسلحة في الجبل الغربي هو تشجيع ودفع في اتجاه ان يتقاتل ابناء الشعب الواحد خدمة لاهدافها."

ووصف الحزب ان ما اقدم عليه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يشكل تهديدا حقيقيا لأمن المنطقة ومن شأنه ان يلقي باثاره على الاوضاع الامنية في تونس والجزائر وبقية الدول المتاخمة لليبيا."

وأصبحت فرنسا يوم الاربعاء أول دولة من أعضاء حلف شمال الاطلسي تعترف صراحة بأنها تسلح المعارضين الليبيين الساعين للاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي الذي صمد حتى الان لحملة قصف بدأها الحلف قبل ثلاثة شهور.

ودافعت باريس عن هذه الخطوة يوم الخميس رغم تحذيرات من روسيا والصين وقالت إنها ضرورية لحماية المدنيين وإن قرار مجلس الامن الذي صدر في مارس آذار أجاز شحنات السلاح.

وناشد الوحدودي في بيانه الذي حمل توقيع الامين العام أحمد الاينوبلي منظمة الاتحاد الافريقي والمنظمات الحقوقية في فرنسا الى "المبادرة والتحرك لمحاكمة الرئيس ساركوزي وتتبعه من اجل جريمة التحريض على القتل الجماعي والتهجير القصري لليبيين."

وكان الديمقراطي الوحدودي طالب في وقت سابق فرنسا بالاعتذار عن الحقبة الاستعمارية لتونس وهو ما قابلته فرنسا بفتور.

ط ع-ع ش (سيس)