تقرير: سجن 17 شخصا في أنجولا للمشاركة في تجمع مناهض للحكومة

Tue Sep 13, 2011 7:48am GMT
 

لشبونة 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكرت إذاعة صوت أمريكا أن محكمة أنجولية قضت بسجن 17 شخصا لما يصل إلى ثلاثة أشهر لمشاركتهم في تجمع مناهض للحكومة شهد اشتباكات عنيفة في العاصمة لواندا في الثالث من سبتمبر أيلول.

وقالت الشرطة إن التجمع كان ينادي باستقالة الرئيس خوسيه ادواردو دوس سانتوس الذي يحكم البلاد منذ 32 عاما وإن 24 شابا اعتقلوا خلاله.

وذكرت إذاعة صوت أمريكا على موقعها على الإنترنت أن المعتقلين تلقوا أحكاما بالسجن لما بين 45 يوما وثلاثة أشهر وقالت وكالة لوسا البرتغالية للأنباء إن المحكمة برأت ثلاثة آخرين.

وأضافت الوكالة نقلا عن أحد محامي الدفاع قوله إن القاضي رفض تحويل أحكام السجن إلى غرامات واتخذ قراره "تحت ضغط سياسي كبير". وقال المحامي إن الدفاع سيطعن في الحكم.

وكان التجمع المناهض للحكومة هو الثالث هذا العام واستلهم الانتفاضات بشمال افريقيا وشارك فيه حوالي 200 شاب وشهد اشتباكات أسفرت عن إصابة محتجين وصحفيين وضباط شرطة.

وقالت الشرطة الأنجولية إنها اضطرت للتدخل عندما حاولت إثناء المحتجين عن التوجه إلى قصر الرئاسة وإن أربعة من ضباطها أصيبوا نتيجة قذفهم بأشياء ثقيلة.

أ ح - ع ش (سيس)