نشطاء احتلال وول ستريت يغلقون بعض المرافيء على الساحل الغربي

Tue Dec 13, 2011 8:14am GMT
 

من ليرد هاريسون وإيميت بيرج

اوكلاند 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نجح نشطاء حركة احتلال وول ستريت الذين يحاولون اغلاق موانيء الساحل الغربي للولايات المتحدة امس الاثنين في اغلاق العديد من المرافيء واشتبكوا احيانا مع الشرطة لكنهم لم يصلوا الى حد الحصار الكامل الذي تعهدوا به.

وتقدم آلاف المتظاهرين الى موانيء تمتد من جنوب كاليفورنيا الى الاسكا على أمل لفت الانظار الى التباينات الاقتصادية في الولايات المتحدة والنسبة المرتفعة للبطالة والنظام المالي الذي يقولون انه مائل بصورة غير عادلة لصالح الاغنياء.

ونجح النشطاء في تعطيل وصول شاحنات وعمال احواض السفن في بعض المرافيء واغلقوا فعليا ثلاثة مرافيء في بورتلاند بولاية اوريجون ومرفأ آخر في سياتل.

وفي ميناء لونج بيتش المجاور للوس انجليس احتشد ما بين 250 الى 300 شخص في المطر عند مرفأ حيث تشاحنوا مع ضباط شرطة ردوهم باستخدام هراوات في محاولة لابقاء طريق المدخل مفتوحا.

وألقي القبض على اثنين قبل ان يغادر المتظاهرون المنطقة لاعاقة المرور على امتداد طريق يمتد داخل الميناء. لكن المحتجين بدأوا لاحقا في التفرق من تلقاء انفسهم مع تزايد هطول المطر وقدوم الشرطة بكامل قوتها.

وقالت الشرطة عبر موقع تويتر على الانترنت انه مع حلول الليل في سياتل القى الضباط قنابل ضوئية قبل القيام بعدد من الاعتقالات قرب المرفأ 18 .

وقال متحدث باسم السكك الحديدية انه في بلينجهام القريبة بولاية واشنطن ألقت السلطات القبض على حوالي 16 شخصا كانوا تمددوا على القضبان لمنع وصول القطارات الى الميناء هناك.

لكن مع حلول الظلام كان المتظاهرون قد فشلوا الى حد كبير في احداث الشلل في حركة التجارة الذي تعهدوا به.   يتبع