صينيون مسلمون يشتبكون مع الشرطة لمنع هدم مسجد

Tue Jan 3, 2012 8:57am GMT
 

بكين 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وسائل إعلام في هونج كونج وسكان اليوم الثلاثاء إن مئات المسلمين في قرية بشمال غرب الصين اشتبكوا مع الشرطة بينما كانوا يحاولون منع هدم مسجدهم مما أسفر عن سقوط قتلى.

وقالت صحيفة (ساوث تشاينا مورنينج بوست) إن الاشتباك اندلع بين الشرطة وأفراد من عرق الهوي ذي الاغلبية المسلمة يوم الجمعة في منطقة نينغشيا المجاورة لاقليم منغوليا الداخلي بعدما قالت السلطات إن مسجدهم غير قانوني.

وأضافت الصحيفة أن المئات من سكان قرية تاوشان واجهوا الشرطة المسلحة بالغاز المسيل للدموع والهراوات والمدي.

وقال ساكن في تاوشان لرويترز إنه لم يكن موجودا في وقت الاشتباك لكن أقاربه في البلدة يعتقدون أن خمسة أشخاص قتلوا.

وأضاف الساكن جين هاي تاو إن القرويين يعتقدون أن من بين القتلى امرأتين مسنتين وشابا وشخصين من مناطق قريبة.

وشكا سكان مناطق مجاورة من قطع اتصالات الهواتف مع تاوشان مما يجعل من المستحيل التأكد مما حدث.

وقال جين "كانوا يحاولون إقامة نشاط ديني فحسب لكن السلطات لم تسمح به. هدموا المسجد والآن غطوا الارض لان الكثير من الدماء على الارض."

وقال رجل رد على الهاتف في مركز الشرطة في بلدة هيشي المجاورة إن حادثا وقع مع محتجين من عرق الهوي لكنه لم يقدم تفاصيل. ولم يرد أحد على اتصالات هاتفية بمكتب الامن العام في منطقة تونغشين المجاورة.

وقال صاحب متجر صغير في بلدة تونغشين التي تقع على بعد ثلاثة كيلومترات عن موقع المسجد لرويترز إن القرية أغلقت.

وأضاف "إنه أمر سخيف. أنا مسلم والمسلمون بحاجة إلى مسجد. إنهم أناس عاديون يجتمعون لاغراض دينية وليس للاطاحة بحكم الحزب الشيوعي."

ي ا-ع ش (سيس)