استطلاعات.. فوز ساحق لحزب تاكسين في انتخابات تايلاند

Sun Jul 3, 2011 10:19am GMT
 

(لإضافة استطلاعات آراء الناخبين)

من جيسون سيب ومارتن بيتي

بانكوك 3 يوليو تموز (رويترز) - أظهرت استطلاعات لآراء الناخبين عند خروجهم من لجان الاقتراع بعد الإدلاء بأصواتهم في انتخابات تايلاند أن شقيقة رئيس الوزراء المنفي السابق تاكسين شيناواترا قادت حزبها إلى فوز ساحق اليوم الأحد في انتصار لحركة القمصان الحمراء التي اشتبكت مع الجيش في العام الماضي.

وكان في استقبال ينجلوك شيناواترا عدد هائل من الصحفيين بعد أن أظهرت الاستطلاعات فوز حزبها بويا تاي (من أجل التايلانديين) بأغلبية واضحة في البرلمان المؤلف من 500 مقعد مما يمهد الطريق لأن تصبح سيدة الأعمال البالغة من العمر 44 عاما أول رئيسة للوزراء في تايلاند.

وقالت ينجلوك عن شقيقها تاكسين "اتصل بي السيد تاكسين لتهنئتي وتشجيعي... قال لي إنه ما زال هناك عمل شاق مقبل."

وأظهر استطلاع لآراء الناخبين بعد الإدلاء بأصواتهم أجرته جامعة سوان دوسيت في بانكوك والذي يعتبر الأكثر مصداقية على مر التاريخ حصول حزب بويا تاي على 313 مقعدا مع حصول الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء أبهيسيت فيجاجيفا على 152 مقعدا فقط. وقالت جامعة اسمبشن أن عدد المقاعد التي فازت بها المعارضة 299 مقعدا.

وقال تاكسين إنه سينتظر اللحظة المناسبة للعودة من منفاه في دبي إلى بلده. وصرح قائلا "أريد العودة إلى تايلاند لكني سأنتظر اللحظة المناسبة."

وحث بوراناج سموتاراكس المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الناخبين على انتظار النتائج الرسمية.

وإذ كانت هذه النتائج دقيقة فإنها تمثل توبيخا للمؤسسة التقليدية المناصرة للنظام الملكي المكونة من قادة الجيش والعائلات الثرية في بانكوك والذين ساندوا ابهيسيت البريطاني المولد والذي تلقى تعليمه في جامعة أوكسفورد والذي سعى جاهدا للتواصل مع الطبقة العاملة حتى بينما كان المستثمرون يدعمونه.   يتبع