العفو الدولية: إعدام السعودية لامرأة بتهمة الشعوذة "صادم"

Tue Dec 13, 2011 10:19am GMT
 

دبي 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وصفت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان إعدام المملكة العربية السعودية لامرأة أدينت بأعمال "السحر والشعوذة" بقطع رأسها بأنه "صادم بشدة" قائلة إن هذا يبرز الحاجة العاجلة لإنهاء أحكام الإعدام في المملكة.

وقالت وزارة الداخلية السعودية إن أمينة بنت عبد الحليم بن سالم نصار أعدمت في منطقة الجوف بشمال البلاد بعد محاكمتها وإدانتها بممارسة السحر ولم تذكر تفاصيل عن الاتهامات.

ونقلت صحيفة الوطن عن وزارة الداخلية قولها "المواطنة أمينة بنت عبد الحليم بن سالم نصار أقدمت على ممارسة أعمال السحر والشعوذة. وبفضل من الله تم القبض عليها والتحقيق معها وبإحالتها إلى المحكمة العامة صدر بحقها صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليها شرعا والحكم عليها بقتلها... وتم تنفيذ حكم القتل بالمدعوة أمينة بنت عبد الحليم بن سالم نصار أمس بمحافظة القريات بمنطقة الجوف."

وقال فيليب لوثر المدير المؤقت لبرنامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية في بيان "في حين أننا لا نعرف تفاصيل الممارسات التي اتهمت السلطات أمينة بارتكابها فإن السعودية كثيرا ما استغلت تهمة السحر لمعاقبة الناس ويكون ذلك عموما بعد محاكمة ظالمة لممارستهم حقهم في حرية التعبير أو الدين."

وذكرت منظمة العفو أن إعدام أمينة هو الثاني من نوعه في الأشهر القليلة الماضية. وأعدم سوداني بقطع رأسه في المدينة في سبتمبر أيلول بعد أن ادين بالشعوذة.

وذكرت المنظمة أن المملكة العربية السعودية أعدمت 79 شخصا حتى الآن هذا العام وهو نحو ثلاثة أمثال العدد في 2010 .

د م-ع ش (من)