مصدر: الانتخابات التشريعية في مصر قد تجري في نوفمبر

Wed Jul 13, 2011 10:16am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من مروة عوض

القاهرة 13 يوليو تموز (رويترز) - قال مصدر عسكري اليوم الأربعاء بعد أن دعت بعض التيارات السياسية إلى تاجيل الانتخابات التشريعية في مصر إن الانتخابات قد لا تجرى قبل نوفمبر تشرين الثاني أي بعد نحو شهرين من موعدها المقرر.

وينظر لجماعة الإخوان المسلمين التكتل الاكثر تنظيما على الساحة السياسية المصرية باعتبارها الأكثر استعدادا لانتخابات تجرى قريبا.

في حين أن قوى سياسية اخرى -منها الحركات الليبرالية التي هرعت لتشكيل احزاب منذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط في انتفاضة شعبية- تقول إن التأخير سيساعد على مشاركة أوسع نطاقا.

وأضاف المصدر أن عملية تسجيل المرشحين ستبدأ في سبتمبر أيلول وهو ما قال إنه يعني التزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالبدء في تسليم البلاد إلى سلطة مدنية.

ومضى المصدر يقول لرويترز إن الإجراءات الخاصة بالانتخابات التشريعية ستبدأ في سبتمبر وربما بمنتصف الشهر وإن هذا سيتضمن تسجيل أسماء المرشحين.

وأردف قوله أن بعد ذلك ستبدأ الحملة الانتخابية ثم ستجرى الانتخابات مشيرا إلى أن ذلك قد يجعل الانتخابات تجرى بعد سبتمبر وعلى الأرجح في نوفمبر.

وقال مصدر عسكري آخر إنه طبقا لجدول الأعمال الذي وضعه المجلس الأعلى للقوات المسلحة فإن "الإجراءات" المتعلقة بالانتخابات ستبدأ في سبتمبر لكن هذا بالضرورة لا يعني إجراء الانتخابات في هذا الوقت.   يتبع