13 تموز يوليو 2011 / 10:19 / بعد 6 أعوام

مصدر: الانتخابات التشريعية في مصر قد تجري في نوفمبر

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من مروة عوض

القاهرة 13 يوليو تموز (رويترز) - قال مصدر عسكري اليوم الأربعاء بعد أن دعت بعض التيارات السياسية إلى تاجيل الانتخابات التشريعية في مصر إن الانتخابات قد لا تجرى قبل نوفمبر تشرين الثاني أي بعد نحو شهرين من موعدها المقرر.

وينظر لجماعة الإخوان المسلمين التكتل الاكثر تنظيما على الساحة السياسية المصرية باعتبارها الأكثر استعدادا لانتخابات تجرى قريبا.

في حين أن قوى سياسية اخرى -منها الحركات الليبرالية التي هرعت لتشكيل احزاب منذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط في انتفاضة شعبية- تقول إن التأخير سيساعد على مشاركة أوسع نطاقا.

وأضاف المصدر أن عملية تسجيل المرشحين ستبدأ في سبتمبر أيلول وهو ما قال إنه يعني التزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالبدء في تسليم البلاد إلى سلطة مدنية.

ومضى المصدر يقول لرويترز إن الإجراءات الخاصة بالانتخابات التشريعية ستبدأ في سبتمبر وربما بمنتصف الشهر وإن هذا سيتضمن تسجيل أسماء المرشحين.

وأردف قوله أن بعد ذلك ستبدأ الحملة الانتخابية ثم ستجرى الانتخابات مشيرا إلى أن ذلك قد يجعل الانتخابات تجرى بعد سبتمبر وعلى الأرجح في نوفمبر.

وقال مصدر عسكري آخر إنه طبقا لجدول الأعمال الذي وضعه المجلس الأعلى للقوات المسلحة فإن ”الإجراءات“ المتعلقة بالانتخابات ستبدأ في سبتمبر لكن هذا بالضرورة لا يعني إجراء الانتخابات في هذا الوقت.

وكان رئيس الوزراء عصام شرف قال في يوليو تموز إن الانتخابات ستجرى في سبتمبر لكنه أشار في يونيو حزيران إلى أنه يؤيد تأجيل الانتخابات لأن هذا سيتيح للمزيد من التيارات السياسية تنظيم نفسها.

وقال محمد أنيس وهو عضو مؤسس في حزب العدل إن إجراء الانتخابات في نوفمبر سيتيح ولا شك للأحزاب الوليدة وقتا أطول للاستعداد للسباق الانتخابي. وأضاف أنه في هذه الحالة ستتاح لهم فرصة للتنافس مع القوى السياسية القائمة.

ولمح المجلس الأعلى إلى أن موعد الانتخابات ربما يؤجل لكن هذه المرة الأولى التي تتحدد فيها مدة التأجيل.

وقال اللواء ممدوح شاهين وهو عضو في المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد حاليا إن الإجراءات المتعلقة بالانتخابات يجب أن تبدأ قبل نهاية سبتمبر لكن ”ليس بالضرورة الاقتراع ذاته“.

وكان يتحدث في مؤتمر صحفي عقد امس الثلاثاء بعد احتجاجات أصبحت تنصب بصورة كبيرة على المجلس الاعلى للقوات المسلحة.

ويعتصم محتجون في ميدان التحرير بالقاهرة منذ يوم الجمعة وقامت مظاهرات تطالب بمحاكمات أسرع لمبارك وأفراد نظامه المتهمين بالفساد وقتل المحتجين خلال الانتفاضة الشعبية.

وقتل اكثر من 840 شخصا خلال 18 يوما من الاحتجاجات التي اطاحت بمبارك بعد ان استخدمت الشرطة الذخيرة الحية والرصاص المطاطي والهراوات.

وجماعة الاخوان المسلمين التي أسست حزبا سياسيا لخوض الانتخابات كانت محظورة خلال حكم مبارك وكان يحتجز الكثير من أعضائها من حين لآخر دون توجيه اتهامات.

لكنها تمكنت من بناء قاعدة شعبية من خلال شبكتها الاجتماعية والخيرية. كما انها التفت حول حظر على خوضها الانتخابات من خلال التقدم بمرشحين مستقلين وحصلت على 20 في المئة من المقاعد في سباق عام 2005 .

(شاركت في التغطية ياسمين صالح)

د م-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below