أحمدي نجاد: إيران ستفرج عن أمريكيين محتجزين بتهمة التجسس

Tue Sep 13, 2011 10:15am GMT
 

(لاضافة خلفية)

واشنطن 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لقناة (إن.بي.سي) التلفزيونية الأمريكية إن الأمريكيين الصادر ضدهما في إيران حكم بالسجن ثماني سنوات بتهمة التجسس سيفرج عنهما خلال يومين.

وكان شين باور وجوش فاتال اعتقلا في يوليو تموز عام 2009 قرب الحدود الإيرانية مع العراق حيث يقولان إنهما كانا يتنزهان في الجبال. وصدر عليهما الحكم الشهر الماضي وأفرج عن أمريكية ثالثة كانت معهما هي سارة شورد في سبتمبر أيلول عام 2010 وعادت للولايات المتحدة.

وقالت (إن.بي.سي) التي أجرت مقابلة مع أحمدي نجاد في إيران في رسالة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الانترنت إن الرئيس الإيراني صرح بأن باور وفاتال سيفرج عنهما خلال يومين.

ومن المقرر أن تذاع المقابلة في وقت لاحق من اليوم.

ويقول باور وفاتال وشورد إنهم كانوا يتنزهون في الجبال بشمال العراق وإن كانوا عبروا الحدود العراقية الايرانية غير الواضحة فان ذلك حدث بطريق الخطأ.

وأفرج عن شورد بكفالة قيمتها 500 ألف دولار. وأدين باور وفاتال في محكمة مغلقة والاثنان محتجزان في زنزانة واحدة بسجن ايفين في طهران.

ويقول أنصار الامريكيين المحتجزين إن الادلة المقدمة ضدهما لم يعلن عنها قط وإن الحكم جاء صادما بعد أن عززت تعليقات إيجابية من وزير الخارجية الايراني الامل في الافراج عنهما.

ونفى الرئيس الامريكي باراك أوباما أي صلة تربط المخابرات الامريكية بالثلاثة الذين كانوا يعملون في منطقة الشرق الاوسط وقرروا التنزه في منطقة الجبال ذات الطبيعة الجميلة.

ي ا-ع ش (سيس)