وكالة الطاقة الذرية تتبنى خطة عمل للسلامة النووية

Tue Sep 13, 2011 10:17am GMT
 

فيينا 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - صدق مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة اليوم الثلاثاء على خطة عمل لتعزيز السلامة النووية على مستوى العالم بعد الحادث النووي الذي وقع في محطة فوكوشيما اليابانية قبل ستة شهور.

وتوصل مجلس محافظي الوكالة الذي يضم في عضويته 35 دولة الى خطة العمل بتوافق الاراء وهي مسودة تقدم بها يوكيا امانو مدير عام الوكالة وتتضمن سلسلة من الاجراءات لتعزيز مستويات السلامة على مستوى العالم.

وأبرز الجدل حول الوثيقة الانقسام القائم بين دول تريد تشديد الالتزامات الدولية وأخرى تريد ان تظل مسألة السلامة قضية تبت فيها سلطة الدولة.

وقال دبلوماسي مشيرا الى المناقشات التي جرت في اجتماعات مغلقة "كان هناك الكثير من الاصوات الانتقادية."

ودفعت كارثة المحطة النووية اليابانية التي وقعت في مارس آذار بعد زلزال قوي وامواج مد الى التفكير في سلامة الطاقة الذرية على مستوى العالم.

وعبرت مجموعة ضمت المانيا وفرنسا وسويسرا وسنغافورة وكندا والدنمرك عن خيبة أملها من الوثيقة النهائية لخطة العمل لعدم ذهابها الى أبعد من هذا الحد.

وكانت الولايات المتحدة والهند والصين وباكستان وهي من الدول النووية الكبرى بين الدول التي عارضت اي خطوة لفرض عمليات تفتيش خارجية على منشآتهم النووية.

وحرصا على التوصل الى أرض مشتركة اضطرت الوكالة الدولية ان تخفض سقف طموحاتها في عدد من المسودات المقترحة.

أ ف - ع ش (سيس)