محتجون مصريون يتعهدون بمواصلة الاعتصام

Sat Jul 23, 2011 10:42am GMT
 

من دينا زايد

القاهرة 23 يوليو تموز (رويترز) - تعهد محتجون مصريون اليوم السبت بالبقاء في ميدان التحرير بوسط القاهرة حتى تلبى مطالبهم في تصعيد للتوتر بين المتظاهرين والمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد.

وقال شهود عيان إن الشرطة المصرية اطلقت الرصاص في الهواء وضربت متظاهرين أغلقوا طريقا رئيسيا في الاسكندرية أمس الجمعة. واغضبت واقعة اخرى في مدينة السويس مئات المحتجين المعتصمين في ميدان التحرير بالقاهرة.

ونفى المجلس الأعلى في بيان على صفحته على موقع فيسبوك "استخدام العنف ضد المتظاهرين" واتهم حركة شباب ستة ابريل بالسعي للوقيعة بين الجيش والشعب.

ووصفت حركة ستة ابريل بيان الجيش بانه "إدعاءات مضللة" وأضافت "لن يخيفنا اي ادعاء دون سند او دليل."

وذكرت الحركة في بيانها "سنكون آخر من يخرج من ميدان التحرير إما احياء نرفع على جبيننا نصر تحقيق مطالب الشعب المصري أو شهداء في سبيل الله والوطن."

واجرى رئيس الوزراء عصام شرف تعديلا وزاريا وتعهد بالاسراع بوتيرة محاكمات رموز النظام السابق واصلاحات سياسية ولكن الالاف يواصلون الاحتجاج في ارجاء مصر في أطول تظاهرة منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

ودخل اعتصام محتجين في ميدان التحرير وغيره من الميادين في انحاء البلاد يومه الخامس عشر لدعم مطالب بمزيد من الحرية للحكومة المدنية التي يقودها شرف وانهاء المحاكمات العسكرية للمدنيين ووضع اطار زمني لاستكمال مطالب الاصلاح.

ه ل-ع ش (سيس)