تواصل الاشتباكات في اليمن وسقوط قتيل

Sun Oct 23, 2011 11:26am GMT
 

من محمد صدام

صنعاء 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسعفون إن شخصا قتل وأصيب ستة آخرون في إطلاق نيران عند الفجر بالعاصمة اليمنية صنعاء فيما اتهم متظاهرون يطالبون برحيل الرئيس علي عبد الله صالح قناصة الحكومة باستخدام مخيم الاحتجاج التابع لهم.

ومن المزمع تنظيم مظاهرة كبيرة في وسط صنعاء في اليوم التالي لسقوط عشرة قتلى في اشتباكات بين جنود موالين لصالح وجنود ورجال قبائل انضموا للمعارضة.

وقال محمد القباطي رئيس المستشفى الميداني المقام في مخيم الاحتجاج إن هناك قتيلا واحدا وستة مصابين بسبب إطلاق النيران جنوبي ساحة التغيير عند الفجر.

وتصاعدت مواجهة مستمرة منذ تسعة اشهر بين صالح والمعارضة التي تضم أطيافا متنوعة من طلاب وشيوخ قبائل وفصائل منشقة عن الجيش في الأسابيع القليلة الماضية بعد أن ساد هدوء نسبي على مدى ثلاثة اشهر.

وتراجع صالح ثلاث مرات عن توقيع خطة لنقل السلطة بوساطة خليجية ويقول إنه لن يسلم الحكم الا لأياد أمينة.

وانتقلت جهود إنهاء العنف الدولية من خلال ترتيب انتقال منظم للسلطة الى مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة الذي وافق على مشروع قرار يندد بالحملة على المحتجين وحث الرئيس اليمني على التنحي مقابل الحصانة من المحاكمة.

وخرج عشرات الآلاف من المتظاهرين في مسيرة احتجاجية اليوم الأحد من ساحة التغيير ومن التقاطع المجاور لجامعة صنعاء على الطريق الدائري بالعاصمة حيث أقامت المعارضة معسكرا.

وقال شهود ومقيمون في صنعاء إن خمسة جنود موالين للمعارضة وخمسة مدنيين قتلوا في اشتباكات امس.   يتبع