مصر تعتقل اسلاميا له صلة بهجمات على خط انابيب ينقل الغاز لاسرائيل

Sun Nov 13, 2011 12:00pm GMT
 

مصر 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية في مصر اليوم الاحد ان الشرطة اعتقلت قياديا بجماعة اسلامية مسلحة يشتبه بضلوعه في تفجيرات لخط انابيب عطلت واردات الغاز لاسرائيل والاردن.

وتعرض خط الانابيب في صحراء شبه جزيرة سيناء لهجوم يوم الخميس للمرة السابعة هذا العام.

وتسعى السلطات جاهدة لفرض سيطرتها الكاملة على سيناء خاصة منذ الانفلات الامني الذي اعقب الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط ان محمد التيهي من جماعة التكفير والهجرة المسلحة اعتقل في احدى المناطق بشارع البحر في مدينة العريش بشمال مصر.

واضافت الوكالة ان السلطات تراه العقل المدبر وراء الهجمات على مراكز الشرطة في المدينة ويأتي على رأس قائمة "مطلوبين" لدى الحكومة. ولم تذكر ما اذا كان التيهي ضالعا في تفجير الخميس.

ونقلت الوكالة عن بعض سكان العريش تأكيدهم ان التيهي ينتمي الى "احد التيارات الدينية المعروفة" لكنهم قالوا انه عاجز عن الحركة بسبب حادث سيارة ادى الى كسر في الحوض.

ويقول مسؤولون مصريون ان القيود على عدد القوات في سيناء بموجب معاهدة السلام التي أبرمت عام 1979 مع اسرائيل تجعل من الصعب تأمين المنطقة التي يقول البدو المحليون انها مهملة منذ عقود. ولجأ البعض للعمل في التهريب وتجارة السلاح من اجل العيش.

ولا يحظى اتفاق الغاز مع اسرائيل ومدته 20 عاما والذي وقع في عهد مبارك بالشعبية بين المصريين. ويجادل منتقدون بأن اسرائيل لا تدفع ثمنا كافيا مقابل الغاز.

وادت انفجارات سابقة الى اغلاق الخط الذي تشغله الشركة المصرية للغازات الطبيعية (جاسكو) التابعة للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (ايجاس) لمدة اسابيع.

وشنت القوات المسلحة حملة امنية في اغسطس آب للقضاء عن من يشتبه أنهم عصابات اسلامية وذلك طبقا لمصادر امنية في ذلك الوقت واعتقلت اربعة اسلاميين متشددين بينما كانوا يستعدون لتفجير الخط في العريش.

ع أ خ-ع ش (سيس)