لواء محاصر من الجيش اليمني يطلب المساعدة

Sun Jul 3, 2011 12:07pm GMT
 

من محمد مخشف

عدن (اليمن) 3 يوليو تموز (رويترز) - طلب لواء من الجيش اليمني في الجنوب محاصر في قاعدته منذ أن سيطر متشددون إسلاميون على بلدة مجاورة المساعدة اليوم الأحد وقال إنه في حاجة إلى تعزيزات من القوات والأسلحة والماء.

وأدت احتجاجات حاشدة تطالب بإنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ اكثر من 30 عاما وأزمة سياسية إلى إصابة اليمن بالشلل. واجتاح العنف محافظة أبين في الجنوب بعد أن تحدى متشددون يشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة سيطرة الجيش.

وفي الأشهر القليلة الماضية سيطر متشددون على مدينتين في أبين أحدهما زنجبار عاصمة المحافظة. وفي الأسبوع الماضي سيطروا على استاد خارج زنجبار كان الجيش يستخدمه في إعادة التزود بالوقود والإمدادات.

ومن قاعدة على بعد عدة كيلومترات فقط خارج زنجبار قال الضابط خالد النعماني إن لواءه أرسل طلبا عاجلا للمساعدة.

وقال لرويترز في مكالمة هاتفية إنهم يناشدون البلاد إرسال الدعم إلى قوات اللواء رقم 25 المحاصر منذ أكثر من شهر ولم يحصل على تعزيزات بشرية أو معدات أو حتى قطرة ماء منذ أكثر من اسبوعين.

وأضاف النعماني أن المتشددين يعتلون أسطح المباني القريبة من القاعدة ويحاصرون اللواء المؤلف من عدة مئات من الجنود.

وتتهم جماعات معارضة الحكومة بتعمد السماح بتصاعد العنف لإخافة المجتمع الدولي من أن اليمن من الممكن أن ينهار ويتحول للفوضى دون وجود صالح.

ويتعافى صالح في الرياض من إصابات لحقت به في محاولة اغتيال الشهر الماضي لكنه أشار إلى أنه سيتمسك بالسلطة رغم توقعات المحللين بأنه لن يتمكن من استعادة السلطة.   يتبع