الرئيس الأفغاني يبكي أخاه القتيل ويعين خليفة له

Wed Jul 13, 2011 12:12pm GMT
 

(لإضافة تعيين كرزاي اخا آخر زعيما قبليا والهجوم على حاكم هلمند)

من إسماعيل صميم وأحمد نديم

كرز (أفغانستان) 13 يوليو تموز (رويترز) - ودع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أخاه القتيل اليوم الأربعاء ثم سارع بإعطاء أخ آخر دورا رئيسيا أصبح شاغرا بعد حادث الاغتيال فيما يمكن أن تكون محاولة لتجنب اقتتال سياسي في الجنوب المضطرب.

وبكى الرئيس كرزاي وقبل وجه أخيه أحمد والي الذي اغتيل امس الثلاثاء والذي كان الرجل الأكثر نفوذا بشكل غير رسمي في إقليم قندهار بجنوب البلاد وذلك خلال مراسم دفن في مسقط رأس العائلة مع حضور آلاف المشيعين.

وبعد ساعات فقط من دفن أحمد والي نصب الرئيس أخا آخر هو شاه والي زعيما فعليا لقبيلة بوبالزاي التي تنتمي لها عائلة كرزاي.

وسمع شاهد من رويترز أصداء انفجارين في مدينة قندهار بعد مراسم الدفن لكن مسؤولين قالوا إن المراسم مرت دون مشاكل أمنية. وقالت قوات أجنبية إنها قامت بتفجيرات تحت السيطرة في مطار مجاور.

وفي مؤشر آخر على الاضطراب في جنوب أفغانستان نجا حاكم إقليم هلمند المجاور من تفجير استهدف موكبه في الصباح الباكر وهو في طريقه إلى مكان الدفن.

وأصيب مسؤولان امنيان في الهجوم الذي وقع بمنطقة مايواند في قندهار لكن داود أحمدي المتحدث باسم الحاكم قال إنه لم يصب بسوء وحضر المراسم.

وقتل أحد الحراس الشخصيين الذي كان موضع ثقة كبيرة أحمد والي الاخ غير الشقيق لكرزاي وهو واحد من أكثر الرجال نفوذا وإثارة للجدل في جنوب أفغانستان في منزله بمدينة قندهار.   يتبع