13 أيلول سبتمبر 2011 / 12:22 / بعد 6 أعوام

حركة طالبان تشن هجوما قرب حي السفارات بكابول

(لاضافة خلفية)

من مير عويس هاروني وحامد شاليزي

كابول 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - شن مقاتلون انتحاريون من حركة طالبان هجوما على وسط كابول اليوم الثلاثاء وسيطروا على مبنى متعدد الطوابق تحت الانشاء بالقرب من الحي الدبلوماسي بالعاصمة الافغانية كابول وأطلقوا الصواريخ باتجاه العديد من السفارات والمجمعات التابعة لحلف شمال الاطلسي.

والهجوم هو ثاني هجوم كبير تشنه طالبان في المدينة في أقل من شهر بعدما استهدف انتحاريون مقر المجلس الثقافي البريطاني في منتصف أغسطس آب مما أسفر عن مقتل تسعة.

وقال ضابط كبير في الشرطة الافغانية ان مهاجما انتحاريا قتل رجل شرطة وأصاب اثنين في غرب كابول اليوم بعد ساعات من شن خمسة من مقاتلي طالبان على الاقل هجوما على حي السفارات في كابول.

وذكر مصدر من الشرطة الأفغانية إن انفجارا وقع في الجزء الغربي من كابول اليوم مع دوي أصوات انفجارات واطلاق نيران قرب الحي.

وترددت أصوات انفجارات وإطلاق نار في كابول وسقط صاروخان على الاقل في حي وزير أكبر خان حيث توجد السفارتان الامريكية والبريطانية وسفارات أخرى عدة.

وسقط صاروخ على حافلة مدرسية لكن بدا أنها كانت خاوية وقت سقوط الصاروخ. وقالت نائبة لوزير الصحة الافغاني إن أربعة مدنيين مصابين ونقلوا إلى مستشفيين.

وحلقت طائرتان هليكوبتر تابعتان لحلف شمال الاطلسي فوق المبنى الذي سيطر عليه المقاتلون في ميدان عبد الحق بوسط كابول. وقالت حركة طالبان إن المهاجمين مسلحون بقذائف صاروخية الدفع وبنادق كلاشنيكوف وسترات ناسفة.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان لرويترز عبر الهاتف من مكان غير معلوم إن "الأهداف الأساسية للمهاجمين هي مبنى المخابرات واحدى الوزارات." وأضاف في وقت لاحق أن المهاجمين يهاجمون أيضا السفارة الامريكية ومقر قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي.

وقال شفيع الله وهو مسؤول في المديرية القومية للامن وكان يعمل قرب من موقع الهجوم إن المهاجمين يطلقون الصواريخ على السفارة الامريكية وأهداف أخرى.

وقال متحدثون باسم السفارة الامريكية إن كل أفراد الطاقم اتخذوا ملجأ لهم.وذكرت السفارة انه لم يصب أحد من العاملين فيها في الهجوم.

وأكد السفير البريطاني السير وليام باتي أن السفارة الأمريكية القريبة كان مستهدفة.

وأضاف "مكان كل العاملين في السفارة البريطانية معروف."

وأغلق مسؤولو الشرطة ومسؤولون أمنيون آخرون الطرق المحيطة بالسفارة الامريكية وغيرها من السفارات وقالوا إن خمسة مهاجمين تورطوا في الهجوم.

وقال محمد ظاهر رئيس وحدة التحقيقات الجنائية في كابول "هناك خمسة مهاجمين لكن لا يمكن أن أعطيكم المزيد من التفاصيل لان العملية مازالت مستمرة."

وبلغ العنف في أفغانستان أسوأ مستوياته منذ أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة بحكومة طالبان في أواخر 2001 حيث قتلت أعداد قياسية من الجنود الاجانب والمدنيين.

وكان مهاجمون من طالبان حاصروا المجلس الثقافي البريطاني بالعاصمة الافغانية كابول في منتصف أغسطس آب مما أسفر عن مقتل تسعة على الاقل خلال الهجوم الذي استمر لساعات في الذكرى الثانية والتسعين لاستقلال أفغانستان عن الحكم البريطاني.

وفي أواخر يونيو حزيران شن مقاتلون هجوما على فندق بالعاصمة يتردد عليه الاجانب مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الاقل.

ي ا-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below