مقتل شابة وطفلة في قتال بين القوات الحكومية والمعارضة في اليمن

Sat Jul 23, 2011 1:31pm GMT
 

صنعاء 23 يوليو تموز (رويترز) - قتلت شابة وطفلة في اليمن خلال قتال بين القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح ومعارضيه اليوم السبت وينحي كل طرف على الاخر باللائمة في الحادث.

لقيت شابة تبلغ من العمر 25 عاما وفتاة عمرها عشرة اعوام حتفهما بعدما سقطت قذيفة مورتر على منزل بمدينة تعز الجنوبية التي شهدت مظاهرات كثيرة للمعارضة خلال الشهور الستة الماضية تدعو الى انهاء حكم صالح الممتد منذ اكثر من ثلاثين عاما.

وحملت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) مسلحين موالين للمعارضة مسؤولية الهجوم في حين ذكر الموقع الالكتروني للحزب الرئيسي للمعارضة ان الحرس الجمهوري الذي يرأسه نجل صالح يقف وراء القصف.

واحبط تشبث صالح بالسلطة المحتجين الذين اعتقدوا ان زمانه ولى عندما توجه الى السعودية لتلقي العلاج الشهر الماضي في اعقاب محاولة اغتيال تاركا اليمن في مأزق سياسي.

ومع استمرار المأزق تندلع اشتباكات بين الحرس الجمهوري ورجال القبائل الذين يقولون انهم يدافعون عن المحتجين.

وتسعى القوى الغربية والسعودية الى احتواء الفوضى في اليمن بالضغط على صالح حتى يوقع اتفاقا توسطت فيه دول الخليج للتنازل عن السلطة. لكن الرئيس اليمني تراجع عن التوقيع على الاتفاق ثلاث مرات في اللحظات الاخيرة وتعهد بالعودة الى اليمن.

ع أ خ-ع ش (سيس)