مقتل ثلاثة في تحطم ثالث طائرة هليكوبتر لجيش تايلاند خلال تسعة أيام

Sun Jul 24, 2011 7:00am GMT
 

بانكوك 24 يوليو تموز (رويترز) - قال الجيش التايلاندي إن طائرة هليكوبتر عسكرية تحطمت في غرب البلاد اليوم الأحد مما أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة شخص ليرتفع بذلك عدد القتلى إلى 17 من ثلاثة حوادث جوية في المنطقة ذاتها خلال الأيام التسعة الماضية.

وكانت الطائرة بل 212 تدعم العمليات لاستعادة سبع جثث مفقودة من حادث تحطم طائرة بلاك هوك يوم الثلاثاء عندما سقطت واندلعت بها النيران في إقليم بتشابوري بغرب البلاد.

وعثر على جثتين أمس السبت منها جثة مصور تلفزيوني.

وكانت مهمة الطائرة التي سقطت يوم الثلاثاء استعادة جثث خمسة من أفراد الجيش لقوا حتفهم عندما سقطت طائرة أخرى وسط أحوال جوية سيئة في مطلع الأسبوع الماضي.

وقال سانسرن كايوكامنرد المتحدث باسم الجيش إن الناجي الوحيد من حادث اليوم وهو فني أبلغ عن مشكلة في ذيل الطائرة الهليكوبتر ومن المرجح أن يكون السبب هو وجود مشكلات في المحرك.

وأظهرت القناة الثالثة التلفزيونية حطام الهليكوبتر الذي اندلعت به النيران في قطعة أرض وعرة. وقال شهود إنهم اكتشفوا وجود مشكلة بذيل الطائرة قبل سقوطها.

وكانت الطائرتان الأخريان اللتان سقطتا تحلقان فوق منطقة جبلية بها أمطار غزيرة. وتجري مهام جوية يوميا لأن فرق الإنقاذ غير قادرة على دخول المنطقة مترجلة.

وتتكرر حوادث طائرات الهليكوبتر العسكرية بشكل كبير في تايلاند مع سقوط ثلاث طائرات هليكوبتر من طراز (بل يو اتش-1 اتش) بين يونيو حزيران وأكتوبر تشرين الأول بسبب مشكلات في المحركات أو سوء الأحوال الجوية.

وتم الحصول على أغلب طائرات الهليكوبتر العسكرية في تايلاند من الولايات المتحدة واستخدم الكثير منها خلال حرب فيتنام.

وقال القائد العام للقوات المسلحة برايوت تشان أوتشا للتلفزيون المحلي إن مهام استعادة الجثث المفقودة ستستمر وإن حادث الهليكوبتر الأخير لن يثني الجيش عن استخدام طائرات الهليكوبتر التابعة له.

د م-ع ش (من)