حصار غزة يدخل عامه الخامس

Tue Jun 14, 2011 7:37am GMT
 

القدس 14 يونيو حزيران (رويترز) - جاء في تقرير لوكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (الأونروا) أن قطاع غزة يدخل اليوم الثلاثاء عامه الخامس من الحصار الإسرائيلي البري والجوي والبحري الكامل بينما يعاني من بطالة معدلها 45.2 في المئة وهي واحدة من أعلى مستويات البطالة في العالم.

ووجدت الوكالة أن الأجور الحقيقية انخفضت بحلول النصف الثاني من عام 2010 بنسبة 34.5 في المئة عما كانت عليه في النصف الأول من 2006 عندما فرضت إسرائيل عقوباتها بعد أن فازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في انتخابات تشريعية فلسطينية.

وتقول الأمم المتحدة إن الحصار الكامل بدأ بعد ذلك بعام.

وقال كريس جانيس المتحدث باسم الأونروا "هذه اتجاهات مثيرة للانزعاج ... واللاجئون الذين يشكلون ثلثي سكان غزة البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة هم أكثر المتضررين."

ويزيد عدد سكان غزة عن 1.5 مليون يعيش معظمهم بطول ساحل القطاع المطل على البحر المتوسط والممتد 40 كيلومترا.

وقال جانيس "من الصعب فهم منطق سياسة من صنع الإنسان تتعمد إفقار عدد كبير من الناس وتقضي على مئات الآلاف من الأشخاص القادرين على الإنتاج بالعيش في فقر مدقع."

ولاتزال إسرائيل تحاصر غزة وتتحكم في تدفق الواردات وتقصر دخول سكانها للمناطق الإسرائيلية على الحالات الإنسانية العاجلة في الأساس لمنع نشطاء حماس من الحصول على أسلحة أو متفجرات أو ذخيرة.

وخففت إسرائيل قبضتها بعض الشيء قبل عام تحت ضغوط دولية لتسمح بدخول مزيد من السلع التجارية للقطاع وبعبور ما يصل إلى 400 شاحنة محملة بالسلع من معبر كرم أبو سالم يوميا.

وتوفر وكالة الأونروا إمدادات غذائية ومدارس للاجئي غزة. ولا يوجد بالقطاع مطارات أو موانيء يمكن استخدامها في الشحن.   يتبع