تشافيز يعود الى فنزويلا بعد تلقي علاج من السرطان

Sun Jul 24, 2011 7:55am GMT
 

(لاضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

من دانييل واليس

كراكاس 24 يوليو تموز (رويترز) - عاد الرئيس هوجو تشافيز الى فنزويلا امس السبت بعد اسبوع من مغادرته البلاد لتلقي علاج كيماوي من السرطان في كوبا قائلا ان الاطباء لم يجدوا خلايا خبيثة وانه عاد الى البلاد في صحة افضل مما تركها.

ووضعت الانباء عن اجراء جراحة للزعيم الاشتراكي البالغ من العمر 56 عاما لاستئصال ورم سرطاني في حجم كرة البيسبول بهافانا الشهر الماضي كفاءته للترشح لفترة اخرى العام المقبل موضع شك.

وقال تشافيز في خطاب مقتضب بثه التلفزيون الحكومي على الهواء من مطار العاصمة "انه يوم فرح بالنسبة لي.. يوم سعادة وليس لدي شك انه كذلك بالنسبة للاغلبية العظمى من شعبنا... لقد عدت افضل مما غادرت. اشكر الرب."

واضاف ان الاطباء في فنزويلا لم يجدوا خلايا خبيثة قبل ان يغادر الى هافانا يوم السبت قبل الماضي وان اطباءه الكوبيين اكدوا ذلك خلال اختبارات "بالغة الدقة" يوم الاحد الماضي.

وكان تشافيز اعلن يوم الجمعة انه يستعد لجولة ثانية من العلاج الكيماوي. ولم يتضح متى سيعود الى كوبا ليحل ضيفا على صديقه ومعلمه الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو.

وقال الرئيس الفنزويلي في مطار مايكويتيا بينما كان يحيط به نائبه وعدة وزراء "من المهم للشعب الفنزويلي الا يعتقد ان كل شيء انتهى... انها عملية واضحة.. حرب صعبة.

"لم يجر العثور على خلايا خبيثة في اي جزء من جسمي. الخطر موجود لذلك خضعت للعلاج الكيماوي طول الاسبوع في جلسات مختلفة.. وها أنا مستعد لمواصلة المعركة."

وخضع تشافيز لعمليتين جراحيتين الشهر الماضي وصفهما بالمعقدتين احداهما لازالة خراج في الحوض والاخرى لازالة الورم. وغاب قرابة شهر الى ان عاد الى بلاده قبل يوم من الاحتفال بمرور 200 عام على استقلال فنزويلا.

ع أ خ-ع ش (سيس)