كوريا الجنوبية تعزز دفاعاتها الالكترونية لمكافحة المتسللين

Tue Jun 14, 2011 9:00am GMT
 

من جاك كيم

سول 14 يونيو حزيران (رويترز) - تسابق كوريا الجنوبية الزمن لحماية أنظمة الكمبيوتر بعد تعرض الوكالات الحكومية والمؤسسات المالية لهجمات كشفت عن نقاط ضعف في دولة تتعرض لاكبر عدد في العالم من عمليات الاختراق عبر الانترنت.

وكلفت قوة عمل حكومية بمهمة وضع خطة امنية كبرى للانترنت تتعامل مع المخاطر القائمة وقال مسؤولون انهم سيخصصون ميزانيات جديدة وموارد بشرية لتعزيز حماية الاقتصاد القومي والمنشآت الصناعية.

وتتعرض الشركات الحكومية والمتعددة الجنسيات والمؤسسات العالمية لهجمات متلاحقة على أنظمة الكمبيوتر.

وتعرض موقع الكتروني لمجلس الشيوخ الامريكي لعملية اختراق في مطلع الاسبوع وشكل ذلك حرجا بالغا رغم ان المتسللين لم يتمكنوا من الوصول الى أجزاء حساسة من الشبكة.

ويقول مسؤولون ان موقف كوريا الجنوبية وهي رسميا في حالة حرب مع كوريا الشمالية لانتهاء الحرب بينهما باتفاق هدنة لا اتفاق سلام يعتبر هشا نتيجة لعمليات الاختراق الكبيرة التي تتعرض لها من خلال الانترنت ولانها هدف مرجح من جانب خصمها الشمالي الشيوعي المنعزل.

وقال مسؤول في جهاز مراقبة الاتصالات "ضمان الامن الالكتروني لم يعد مسألة اختيار بل قضية بالغة الاهمية تؤثر على الامن القومي." وطلب المسؤول عدم الكشف عن اسمه لانه غير مخول له بالحديث مع وسائل الاعلام.

وأصيبت شبكات الكمبيوتر في بعض الاجهزة الحكومية بما في ذلك البيت الازرق مقر الرئاسة في كوريا الجنوبية ووكالة المخابرات بالشلل او البطء لمدة ساعات خلال هجوم وقع عام 2009 بعد ان أغرقت شفرات خبيثة الشبكة بطلبات دخول وهمية.

وتكرر هجوم مماثل في مارس آذار وان كان تأثيره محدودا بعد ان تمكن خبراء أمن الانترنت في الحكومة والقطاع الخاص من تتبع واحباط البرنامج.   يتبع