القوات اليمنية تهاجم مخيم الاحتجاج الرئيسي للمعارضة

Sat Sep 24, 2011 8:54am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ايريكا سولومون

صنعاء 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - تعرض مخيم الاحتجاج الرئيسي التابع للمعارضة في العاصمة اليمنية صنعاء لهجمات عنيفة بقذائف المورتر ورصاص القناصة في وقت مبكر من صباح اليوم السبت بعد ساعات من عودة الرئيس اليمني علي عبد الله الى البلاد بعد غياب ثلاثة اشهر داعيا للسلام وانهاء القتال في العاصمة.

وقال شاهد ومحتجون ان القوات الموالية لصالح بما في ذلك الحرس الجمهوري وقوات الامن المركزي هاجمت الطرف الجنوبي "لساحة التغيير" وهو قلب انتفاضة تدعو الى تنحي صالح حيث يعتصم الالاف منذ ثمانية أشهر.

وقالوا ان المئات فروا من الطرف الجنوبي للمخيم مع استمرار الهجوم منذ منتصف ليلة أمس إلى صباح اليوم.

واضاف الشاهد الذي يعيش قرب المخيم ان القوات الحكومية "استخدمت عربات مدرعة واسلحة وبنادق. لقد كان قتالا شرسا.. منزلي كان يهتز .. لا يوجد محتجون الان.. مجرد اشخاص مسلحين."

وقال محتجون ان ثلاثة اشخاص على الاقل قتلوا واصيب 25 برصاص القناصة والقصف. وقال طبيب غالبه التأثر ان بعض الجثث فقدت معالمها تماما.

وقال الطبيب محمد القباطي في مسجد يستخدم كمستشفى ميداني "لدينا شخص قتل بطريقة بشعة بنيران المورتر.. ليس لدينا سوى نصف جثمان."

وقال محتجون في مخيم المعارضة الممتد لمسافة اربعة كيلومترات والذي يطلق عليه المحتجون "ساحة التغيير" ان النار اشتعلت في بعض المباني والخيام وان المحتجين تقهقروا لمسافة نصف كيلومتر تقريبا.   يتبع