مهاجمة سفارة كوريا الجنوبية في الصين وسط توترات بين البلدين

Wed Dec 14, 2011 10:04am GMT
 

بكين/سول 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء إنها طلبت من الصين ضمانات امنية في سفارتها ببكين بعد استهداف المبنى بطلقة فيما يبدو مع تصاعد التوترات في أعقاب قتل صياد صيني لفرد من خفر السواحل الكورية الجنوبية.

وقالت وزارة خارجية كوريا الجنوبية إن من غير الواضح نوع السلاح الذي استخدم في استهداف مبنى السفارة وأدى إلى إحداث شرخ مساء أمس الثلاثاء لكن لم تقع إصابات.

وقال مسؤول بالوزارة طلب عدم نشر اسمه لرويترز في سول إن هذه الواقعة حدثت بين 12.30 ظهرا و1.30 ظهر امس وإن تحقيقا يجرى.

وأضاف المسؤول "أرسلت السفارة الكورية خطابا إلى السلطات تطلب منها حماية البعثة وتحديد سبب الحادث."

وفي تقرير من بكين نقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للانباء عن مصادر قولها إن الطلقة أطلقت على الأرجح من بندقية هواء نظرا لأن احدا لم يشهد بسماع صوت سلاح.

وقال ليو وي مين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن السلطات تنظر لحادث السفارة "بجدية بالغة".

وتابع في افادة صحفية "على حد علمنا فان التقييم الأولي وفحص المكان يوضحان أن نوافذ السفارة الكورية الجنوبية هشمت ولم تتعرض لهجوم."

ودعا رئيس كوريا الجنوبية لي ميونج باك امس إلى إجراءات "قوية" لضمان سلامة ضباط خفر السواحل الذين يتخذون إجراءات مشددة ضد الصيادين الصينيين الذين يدخلون البلاد بشكل غير مشروع وسط غضب شعبي بسبب طعن ضابط حتى الموت يوم الاثنين.

ومن حين لآخر يجري ضبط قوارب صينية تصطاد بشكل غير مشروع في مياه البحر الأصفر ووقع عدد من الاشتباكات مع الشرطة البحرية الكورية الجنوبية.   يتبع