كلينتون: لابد من بذل المزيد من الجهد بشأن نزاعات بحر الصين الجنوبي

Sun Jul 24, 2011 10:21am GMT
 

من أندرو كوين

نوسا دوا (اندونيسيا) 24 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اليوم الأحد إن على الصين وجنوب شرق اسيا الإسراع بوضع اللمسات النهائية على ميثاق شرف لبحر الصين الجنوبي وهي منطقة يحتمل أن تكون غنية بالنفط.

وأضافت للصحفيين بعد أن اتفق أعضاء رابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان) العشرة مع بكين الأسبوع الماضي على العمل من أجل وضع آليات جديدة لفض المنازعات "نعتقد أنها كانت خطوة أولى مهمة لكنها مجرد خطوة أولى."

وتابعت "نحث اسيان على التحرك بسرعة وأود أن أقول على عجل للوصول الى ميثاق للشرف يتفادى اي مشاكل في الممرات البحرية المهمة والمياه الإقليمية لبحر الصين الجنوبي."

والصين على خلاف مع الكثير من جيرانها الجنوبيين بسبب المزاعم بالسيادة على أجزاء شاسعة من بحر الصين الجنوبي وقالت كلينتون إن على جميع الأطراف بذل المزيد من الجهد لتفادي التوتر في منطقة يجتازها ما بين ثلث ونصف التجارة العالمية.

وقالت كلينتون حين ظهرت مع وزير الخارجية الاندونيسي مارتي ناتاليجاوا "كلنا لنا مصلحة في ضمان عدم خروج هذه النزاعات عن نطاق السيطرة."

وأضافت "في الواقع الأعداد تتزايد... من أعمال ترويع وتصادم وقطع للكابلات وهي الأشياء التي ستزيد تكلفة التجارة على اي كان."

وكان الاتفاق الأولي بين الصين ودول اسيان ابرز ما حققه المنتدى الإقليمي للرابطة هذا العام وقالت كلينتون إنه يمثل تقدما حقيقيا عن اجتماع العام الماضي الذي شهد تراشقا بألفاظ حادة بين بكين وبعض دول اسيان فيما يتعلق بالمزاعم بشأن بحر الصين الجنوبي.

وتزعم الصين وتايوان واربع دول من رابطة اسيان هي الفلبين وماليزيا وبروناي وفيتنام أحقيتها بأجزاء من بحر الصين الجنوبي في حين استفزت واشنطن بكين بإعلان أن لها مصالح قومية معرضة للخطر تتعلق بضمان حرية الإبحار والتجارة.

وحثت كلينتون الدول امس السبت على تقديم ادلة قانونية على مزاعمهم بالأحقية في أجزاء من بحر الصين الجنوبي وهو ما يمثل تحديا لبكين التي تقول إن لها السيادة بلا منازع على هذه المنطقة منذ زمن بعيد.

د ز-ع ش (سيس)