مقابلة- رئيس وزراء تايلاند يخشى زعزعة الاستقرار إذا فازت المعارضة

Tue Jun 14, 2011 11:17am GMT
 

من جون تشالمرز وجيسون تسيب

بانكوك 14 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس الوزراء التايلاندي أبهيسيت فيجاجيفا اليوم الثلاثاء إن الانتخابات المقرر إجراؤها في بلاده الشهر القادم ستشهد تنافسا محتدما وإن حزبه مازال بوسعه الفوز رغم استطلاعات الرأي التي تظهر تراجعه.

وتوقع رئيس الوزراء في مقابلة أجرتها رويترز حدوث موجة جديدة من انعدام الاستقرار السياسي إذا شكلت المعارضة الحكومة القادمة.

وأقر أبهيسيت بتراجع حزبه عن حزب بويا تاي (من أجل الحزب التايلاندي) المعارض الذي تتزعمه ينجلوك شيناواترا (43 عاما) أخت رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا.

وقال "إنها منافسة محتدمة للغاية. تراجعنا قليلا."

وسئل عن المخاطر التي يراها حال فوز المعارضة في الانتخابات المقررة في الثالث من يوليو تموز فقال "إفساد حكم القانون وإثارة القلاقل ومن ثم ضياع فرص اقتصادية."

ومضى قائلا إنه لايزال بإمكان حزبه الديمقراطي الفوز بما يصل إلى 200 مقعد من بين 500 مقعد يجري التنافس عليها لكنه قال إنه إذا حصل على أقل من العدد الذي حصل عليه في الانتخابات السابقة عام 2007 وهو نحو 170 مقعدا فإنه سيستقيل من زعامة الحزب.

وكان أبهيسيت (46 عاما) واحدا من أصغر رؤساء الوزراء في العالم عندما تولى السلطة في انتخابات برلمانية مثيرة للجدل في ديسمبر كانون الأول 2008 .

وظل أبهيسيت في السلطة رغم احتجاجات "أصحاب القمصان الحمراء" المؤيدين لتاكسين الذي أطيح به في انقلاب وقع عام 2006 ويعيش الآن في دبي تجنبا لتنفيذ حكم بالسجن بتهمة الكسب غير المشروع.

أ ح - ع ش (سيس)