بعثة المراقبين العرب .. إضافة أولى

Wed Jan 4, 2012 11:18am GMT
 

وأظهر تسجيل فيديو نشر على الانترنت المراقبين وهم يتفقدون منطقة بابا عمرو في حمص وهي منطقة تطوقها نقاط تفتيش تابعة للجيش وحواجز من الأكياس الرملية.

وصرخ سكان في وجوههم وجذبوهم من ستراتهم وهم يطالبونهم بدخول المناطق السكنية ورؤية الدمار الذي حول أجزاء بأكملها من المدينة إلى أطلال.

وتجمهر مواطنون حول سيارة المراقبين وصرخوا "من يقتل شعبه خائن." إلا أن الكثير من السكان رفضوا الحديث بسبب وجود عقيد بالجيش السوري مع المراقبين.

ويوضح تسجيل فيديو آخر مراقبين يرتدون سترات برتقالية اللون وهم يحتمون وراء مبنى من اطلاق نيران وانفجارات. وقرروا عدم مواصلة الجولة فيما بعد.

وأقل ما يمكن قوله إن الناس شعروا بخيبة أمل جراء التقييم الأولي الذي قدمه رئيس بعثة المراقبين الفريق الدابي بعد جولة أولى قصيرة قام بها في ذلك اليوم.

وقال الدابي لرويترز إن الوضع لم يكن جيدا في بعض المناطق ولكن لم يكن هناك أي شيء يخيف على الأقل في الوقت الذي كان المراقبون متواجدين فيه.

وأثار اختيار الدابي لرئاسة البعثة قلقا بين جماعات لحقوق الانسان ومتابعين للوضع في سوريا.

وشغل الدابي مناصب رفيعة في الجيش والحكومة السودانيين بما في ذلك في دارفور حيث يقول المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية إن الجيش ارتكب جرائم حرب وتقول الأمم المتحدة إن 300 ألف شخص ربما يكونون قتلوا.

واتهمت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي الرئيس السوداني عمر حسن البشير بالابادة الجماعية وارتكاب جرائم ضد الانسانية.   يتبع