جامعة الدول العربية تلتقي بمنظمات حقوقية بشأن العنف في سوريا

Mon Nov 14, 2011 11:53am GMT
 

القاهرة 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - التقى مسؤولون بجامعة الدول العربية مع منظمات عربية لحقوق الانسان وهيئات أخرى اليوم الإثنين لبحث سبل حماية المدنيين السوريين من الحملة العنيفة التي تشنها السلطات لإخماد الاحتجاجات المستمرة منذ ثمانية اشهر ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

وقررت الجامعة يوم السبت تعليق عضوية سوريا بها وفرض عقوبات بعد أن فشلت دمشق في الالتزام بخطة وافقت عليها لوقف العنف وبدء محادثات مع المعارضة.

ودعت سوريا الى عقد قمة عربية طارئة في محاولة فيما يبدو لتفادي تعليق عضويتها. كانت الجامعة قالت إنها ستلتقي بجماعات حقوقية وشخصيات معارضة هذا الأسبوع.

وقال مسؤول بالجامعة طلب عدم نشر اسمه قبل بدء الاجتماع بقليل "الهدف من هذا الاجتماع هو تكوين رؤية لحماية المدنيين من قبضة الجيش السوري."

وقاد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي المحادثات مع المنظمات العربية ومن بينها المنظمة العربية لحقوق الانسان واتحادات المحامين والأطباء والصحفيين العرب. وشاركت في الاجتماع تسع هيئات.

وكان العربي قال خلال زيارة لليبيا امس الأحد إن مسؤولي الجامعة سيجتمعون بممثلين لجماعات سورية معارضة للأسد غدا الثلاثاء مضيفا أن من السابق لأوانه بحث الاعتراف بالمعارضة السورية كسلطة شرعية.

د ز-ع ش (سيس)