استئناف محاكمة الرئيس المصري السابق مبارك

Mon Aug 15, 2011 7:38am GMT
 

(لإضافة وجود حشود من مؤيدي مبارك خارج المحكمة)

من مروة عوض

القاهرة 15 أغسطس اب (رويترز) - يعود الرئيس المصري السابق حسني مبارك الى المحكمة اليوم الاثنين لمواجهة تهم قتل متظاهرين في جلسة يمكن ان تحدد ما اذا كان المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة سيدلي بشهادته.

وقال محامو الدفاع ان اي شهادة طنطاوي على دور مبارك في محاولة قمع الانتفاضة التي استمرت 18 يوما والتي قتل فيها اكثر من 800 شخص يمكن ان تحدد مصير الرئيس السابق البالغ من العمر 83 عاما.

ويترأس طنطاوي الذي تولى منصب وزير الدفاع طيلة عقدين من الزمان تحت قيادة مبارك المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ أن اطاحت احتجاجات شعبية بمبارك في 11 فبراير شباط.

ومثل مبارك المتهم بالفساد وتنظيم قتل المتظاهرين للمحاكمة في الثالث من اغسطس اب في قضية استحوذت على انتباه العالم العربي.

ويواجه اول رئيس عربي يمثل للمحاكمة شخصيا منذ اجتياح انتفاضات شعبية الشرق الاوسط وقائد القوات الجوية المصرية السابق تهما يمكن ان تصل عقوبتها الى الاعدام.

وتم نشر المئات من أفراد الأمن المركزي أمام المحكمة وطوقوها صباح اليوم بعد تجمع حشود لإظهار مساندتهم لمبارك.

وهتف مؤيدو مبارك قائلين إن مبارك سيظل مصريا حتى الموت وإنه ليس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الذي حوكم بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأعدم عام 2006 .   يتبع