مقتل 37 على الأقل في هجومين بالكوت في جنوب العراق

Mon Aug 15, 2011 8:58am GMT
 

بغداد 15 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤولون إن انفجارين وقعا في ساحة عامة في مدينة الكوت بجنوب العراق اليوم الاثنين مما أسفر عن سقوط 37 قتيلا على الأقل في أسوأ سلسلة من التفجيرات والهجمات الانتحارية في أنحاء البلاد.

وقال مسؤولو أمن إن قنبلة انفجرت في الكوت التي تسكنها أغلبية من الشيعة على بعد 150 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من بغداد وأعقبها انفجار سيارة ملغومة عندما وصلت قوات الأمن إلى مكان الحادث.

وقال ضياء الدين جليل مدير صحة الكوت إن 37 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من 68 شخصا.

وقال خميس السعد الوكيل الاداري لوزارة الصحة العراقية لرويترز إن المستشفيات ما زالت تستقبل الضحايا لكنه أضاف أن الوضع تحت السيطرة.

وقتل عشرات آخرون اليوم في تفجيرات وهجمات أخرى بمدن أخرى.

وقال مصدران في الشرطة إن ثمانية على الأقل قتلوا وأصيب 14 عندما هاجم انتحاري في سيارة ملغومة مبنى تابعا لمحافظة ديالى.

ووقع الهجوم في خان بني سعد على بعد نحو 30 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من بغداد.

وذكر مسؤول بالشرطة أن انتحاريين هاجما وحدة تابعة لقوة مكافحة الإرهاب العراقية في تكريت على بعد 150 كيلومترا إلى الشمال من بغداد مما أسفر عن مقتل شرطيين على الأقل وإصابة ستة في محاولة فاشلة للإفراج عن سجناء من تنظيم القاعدة.

وقال النقيب جاسم الجبوري الضابط بوحدة مكافحة الإرهاب في تكريت إن أحد المهاجمين فجر سترته الناسفة على أمل قتل ضابط كبير من ضباط مكافحة الإرهاب أما الآخر فقتل بالرصاص أثناء الهجوم.   يتبع