انتحاري يهاجم كنيسة في اندونيسيا

Sun Sep 25, 2011 9:31am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

جاكرتا 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال ضابط شرطة ووزير في الحكومة الاندونيسية إن من يشتبه أنه انتحاري هاجم كنيسة بجزيرة جاوة الاندونيسية اليوم الأحد مما أسفر عن مقتله وشخص آخر.

وقال اللفتنانت كولونيل جيهاراتونو المتحدث باسم الشرطة المحلية لرويترز إن 17 شخصا أصيبوا في الانفجار الذي وقع خارج كنيسة بروتستانتية عقب قداس الأحد في مدينة سولو.

وأضاف "يعتقد بصورة كبيرة أن القتيل الموجود امام الكنيسة هو الانتحاري. أصيب ما يصل إلى 17 شخصا ويتلقون العلاج."

وقال جوكو سويانتو الوزير المنسق للشؤون السياسية والقانونية والأمنية إن السلطات ستفحص لقطات التقطتها دائرة تلفزيونية مغلقة من الكنيسة لتحديد هوية الانتحاري.

وسولو هي مسقط رأس رجل الدين المتشدد أبو بكر باعشير الذي يعتبر الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية التي اتهمت بمسؤوليتها عن تنفيذ هجوم أسفر عن مقتل اكثر من 200 في جزيرة بالي عام 2002 .

وشهدت اندونيسيا اكبر دول العالم الإسلامي سكانا بعضا من أكبر الهجمات التي شنها متشددون وجماعات متطرفة على مدى السنوات العشر الماضية لكن الهجمات التي وقعت في الآونة الأخيرة كانت أقل.

د م-ع ش (سيس)