تايلاند تعلن اليوم عطلة لإتاحة الفرصة لمواجهة الفيضانات

Tue Oct 25, 2011 10:13am GMT
 

بانكوك 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أعلنت تايلاند عطلة لمدة خمسة أيام اليوم الثلاثاء لإتاحة الفرصة للناس للفرار من الفيضانات التي تقترب من بانكوك في الوقت الذي أمرت فيه السلطات بإخلاء منطقة سكنية على مشارف المدينة بعد أن لحقت تلفيات بأحد السدود.

وأعلنت الحكومة عطلة من 27 إلى 31 أكتوبر تشرين الأول في بانكوك و20 إقليما آخر تضررت من أسوأ فيضانات تشهدها البلاد منذ 50 عاما مع ارتفاع الأمواج في خليج تايلاند مطلع هذا الأسبوع مما قد يعرقل جهود تحويل المياه بعيدا عن العاصمة الواقعة على أرض منخفضة.

وأدت الفيضانات إلى إغلاق سبع مناطق صناعية في أقاليم أيوتايا ونونتابوري وباتوم تاني المتاخمة لبانكوك وسببت خسائر بلغت قيمتها 3.2 مليار دولار وأضرت بسلاسل الإمداد وجعلت نحو 650 ألف شخص بلا عمل بشكل مؤقت.

وأعلنت الحكومة ميزانية حجمها 225 مليار بات (7.3 مليار دولار) اليوم لمساعدة تلك المناطق الصناعية على التعافي بمجرد انحسار الفيضانات.

وأسفرت الفيضانات عن مقتل 366 شخصا على الأقل منذ منتصف يوليو تموز وأضرت بنحو 2.5 مليون شخص وأصبح اكثر من 113 ألفا يعيشون في مراكز مؤقتة للإيواء إلى جانب 720 ألفا يطلبون الرعاية الطبية.

وظل المطاران الرئيسيان مفتوحين حتى وقت قريب اليوم لكن الشركة المشغلة لمطار دون موانج قالت إنها ستوقف العمليات اعتبارا من الساعة 1700 بالتوقيت المحلي.

وقالت الخطوط الجوية التايلاندية إنها تبحث خفض عدد رحلاتها من مطار سوفارنابومي الرئيسي نتيجة مشكلات تتعلق بالعاملين.

وتغمر المياه اجزاء من مناطق دون موانج ولاك سي وساي ماي في شمال بانكوك منذ يوم السبت. ويوجد مركز أزمات الفيضانات التابع للحكومة في دون موانج وقالت رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا اليوم إنه ربما يضطر لتغيير مكانه.

وأصدر المركز تعليمات للسكان في منطقة موانج اكي بشمال بانكوك بإخلاء المنطقة اليوم بعد حدوث شقوق في سد في إقليم باتوم تاني المجاور مما أدى إلى زيادة التوترات في العاصمة التي حصن فيها السكان منازلهم وكدسوا مخزونات من المواد الغذائية والماء.   يتبع