بان جي مون يحث الرئيس السوري على "وقف القتل" في سوريا

Sun Jan 15, 2012 11:39am GMT
 

من اريكا سولومون

بيروت 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - حث الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأحد على التوقف عن "قتل" أبناء شعبه وأصدر الزعيم السوري عفوا عن "الجرائم" التي ارتكبت خلال الانتفاضة المستمرة منذ عشرة أشهر.

وتقول الأمم المتحدة إن قمع المتظاهرين في سوريا أسفر عن سقوط خمسة آلاف قتيل في حين تقول السلطات السورية إن ألفي فرد من قوات الامن قتلوا أيضا.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون في مؤتمر صحفي في لبنان يتناول التحول الديمقراطي في العالم العربي "اليوم أقول ثانية للرئيس السوري الأسد: توقف عن العنف.. توقف عن قتل شعبك. القمع طريقه مسدود."

وأضاف "منذ بداية... الثورات.. من تونس إلى مصر وغيرهما.. ناشدت الزعماء الإصغاء إلى شعوبهم... بعضهم استمع واستفاد. آخرون لم يفعلوا واليوم هم يتحملون عواقب ذلك."

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) إن الأسد أصدر اليوم عفوا عن "الجرائم المرتكبة على خلفية الأحداث التي وقعت منذ تاريخ 15-3-2011 وحتى تاريخ صدور هذا المرسوم."

وأضافت "لا يستفيد المتوارون من أحكام هذا العفو العام إلا إذا سلموا أنفسهم خلال مدة أقصاها 31-1-2012 ."

وتابعت أن العفو سيشمل "كل من لديه سلاح غير مرخص" ومن ينتهكون قانون التظاهر السلمي و"مرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي" المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية.

وقالت قناة الدنيا التلفزيونية إن مراقبي الجامعة العربية ناقشوا تنفيذ العفو مع شرطة دمشق اليوم وزاروا أيضا مستشفى في مدينة بانياس الساحلية.   يتبع