مقتل 50 على الأقل في تفجيرات وهجمات بمدن عراقية

Mon Aug 15, 2011 11:37am GMT
 

(لإضافة وقوع هجومين آخرين وإضافة تعقيب رسمي)

من أحمد رشيد وخالد الأنصاري

بغداد 15 أغسطس اب (رويترز) - قالت السلطات العراقية إن مدنا عراقية شهدت تفجيرات انتحارية وسيارات ملغومة في أنحاء العراق اليوم الاثنين مما أسفر عن سقوط 50 قتيلا وإصابة العشرات في مجموعة من الهجمات المنسقة فيما يبدو نفذها منتمون لتنظيم القاعدة.

وقال مسؤولون في الشرطة والقطاع الصحي إنه في أسوأ هجوم انفجرت قنبلة كانت مزروعة على الطريق وأعقبها انفجار سيارة ملغومة استهدفت الشرطة مما أسفر عن سقوط 37 قتيلا على الأقل في مدينة الكوت التي تسكنها أغلبية شيعية والواقعة على بعد 150 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من العاصمة بغداد.

وقال ضياء الدين جليل مدير صحة الكوت إن أكثر من 68 شخصا أصيبوا في انفجاري الكوت وقال المستشفى الرئيسي في المدينة إنه يسعى جاهدا لعلاج الضحايا الذين أصيب كثير منهم بحروق بالغة.

وقال اللواء قاسم الموسوي المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد إن هناك محاولة من خلال هذه الهجمات للتأثير على الوضع الأمني وتقويض الثقة في قوات الأمن متهما جماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة بارتكاب الهجمات.

واتسمت الكوت بهدوء نسبي منذ أغسطس آب في العام الماضي عندما قتل انتحاري بسيارة ملغومة 30 شرطيا ودمر مركزا للشرطة بينما كانت القوات الأمريكية تنهي العمليات القتالية في العراق.

وسقط العشرات بين قتيل وجريح اليوم في تفجيرات وهجمات في مدن أخرى.

وقتل ثمانية على الأقل وأصيب 14 عندما هاجم انتحاري بسيارة ملغومة مبنى تابعا لمحافظة ديالى في خان بني سعد على بعد نحو 30 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من بغداد بالمحافظة.   يتبع