الشرطة: مسلحون يقتحمون مبنى في مدينة الرمادي العراقية

Sun Jan 15, 2012 12:08pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

بغداد 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون من الشرطة العراقية إن مسلحين يرتدون أحزمة ناسفة اقتحموا مبنى لشرطة مكافحة الإرهاب في مدينة الرمادي اليوم الأحد بعد تفجير عدد من القنابل بالخارج.

وقتل ما لا يقل عن خمسة اشخاص واصيب ستة آخرون في التفجير الانتحاري الاول. ولم يتضح على الفور عدد الرهائن المحتملين بالداخل.

وقال المسؤولون ان قوات الأمن طوقت المبنى الذي يضم سجنا يحتجز به عدد ممن يشتبه أنهم أعضاء في تنظيم القاعدة.

وقال أحد مسؤولي الشرطة "الشرطة والجيش يطوقون المبنى. لا يوجد تبادل لاطلاق النار لكن قوات الامن تدرس اقتحام المبنى وانقاذ الرهائن."

والرمادي هي عاصمة محافظة الانبار التي يغلب السنة على سكانها وشهدت بعضا من اسوأ اعمال العنف اثناء ذروة الحرب التي اعقبت الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 .

وتراجع العنف في العراق منذ ذروة أعمال العنف الطائفية في 2006 و2007 لكن المسلحين السنة والميليشيات الشيعية ما زالوا يشنون هجمات شبه يومية. وغالبا ما يستهدف المسلحون مباني الحكومة المحلية وقوات الامن.

ويأتي الهجوم في الرمادي بعد يوم من مقتل اكثر من 50 شخصا واصابة ما يزيد على 100 في تفجير انتحاري على زوار شيعة عند نقطة تفتيش للشرطة في مدينة البصرة بجنوب العراق.

ع أ خ-ع ش (سيس)