مسؤول يمني يتهم معارضا يمنيا بارزا بمحاولة اغتيال صالح

Mon Aug 15, 2011 1:33pm GMT
 

دبي 15 أغسطس اب (رويترز) - قال عضو في الحزب الحاكم في اليمن في تصريحات نشرت اليوم الإثنين ان عضوا بارزا في المعارضة هو المشتبه به الرئيسي في محاولة اغتيال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

ويتشبث صالح بالسلطة بعد أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه المستمر منذ 33 عاما والتي تطورت في بعض المناطق إلى نزاع مسلح خطير مما يزيد من مخاوف بانتشار فوضى يمكن ان يستغلها مسلحو تنظيم القاعدة المتمركزين في اليمن.

واضطر صالح للسفر للعلاج في السعودية المجاورة بعد اصابته في انفجار قنبلة في المسجد الملحق بقصر الرئاسة ولا يزال صالح يتعافى من الحروق البالغة التي اصيب بها بينما يعاني اليمن من ازمة سياسية.

وصرح سلطان البركاني رئيس الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن "لم يعد هناك مجال للشك بان حميد الأحمر هو رأس الحربة في محاولة الاغتيال الاثمة التي تعرض لها فخامة الأخ رئيس الجمهورية وعدد من المسؤولين في الدولة."

وأضاف "نتائج التحقيق تشير إلى ان الشرائح (التليفون) المستخدمة في العملية كلها تباع لشركة سبأ فون التي يملكها حميد الاحمر."

وسبأ فون أكبر شركة هاتف محمول في اليمن.

وحميد الاحمر شخصية قيادية في قبيلة الأحمر القوية ورجل اعمال ثري يحتل منصبا بارزا في حزب الإصلاح الإسلامي. وهو شقيق صادق الاحمر الذي خاضت قواته معارك عنيفة مع الموالين لصالح في الاسابيع السابقة على اصابته في الثالث من يونيو حزيران.

ونفي الاحمر أمس الاحد مسؤوليته عن الهجوم الذي اسفر ايضا عن اصابة رئيس الوزراء واثنين من نوابه ورئيسي مجلسي البرلمان.

وكشفت برقيات دبلوماسية امريكية نشرها موقع ويكيليكس أن الاحمر أبلغ السفير الامريكي في عام 2009 انه يريد وضع خطة لارغام صالح على التخلي عن السلطة من خلال احتجاجات حشادة في انحاء اليمن.   يتبع