مصادر: قوات تركية تستهدف معسكرا لحزب العمال الكردستاني بالعراق

Tue Oct 25, 2011 1:32pm GMT
 

اسطنبول 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مصادر عسكرية وأمنية لرويترز اليوم الثلاثاء انه مع تصاعد الأعمال العدائية بين تركيا والمقاتلين الأكراد قصفت طائرات عسكرية تركية أهدافا لمقاتلين اكراد في شمال العراق الليلة الماضية وأن نحو 500 جندي عبروا الحدود على متن مدرعات.

وتتقدم القوات التركية في اتجاه معسكر لحزب العمال الكردستاني في منطقة خفتانين التي تبعد نحو 20 كيلومترا من موقع خابور الحدودي وقرب مدينة زاخو العراقية.

ووصفت المصادر العملية بأنها أعقد عملية عسكرية على الحدود منذ توغل الجيش التركي عبر الحدود الأسبوع الماضي في أعقاب هجوم شنه مقاتلو حزب العمال الكردستاني وقتل فيه 24 جنديا تركيا في اقليم هكاري الواقع على الحدود العراقية.

واضافت المصادر -التي صرحت أمس الاثنين ان دبابات ومدرعات عبرت الى شمال العراق- ان الطائرات الحربية التركية قصفت أهداف حزب العمال الكردستاني في منطقتي خفتانين وخاكوركي. ويعتقد ان المئات من مقاتلي حزب العمال الكردستاني يتمركزون في خفتانين.

ويجعل بعد المعسكر وصعوبة تضاريس المنطقة من الصعب تقييم مدى قرب القوات التركية منه.

وذكر سكان قرية دشتاتاخ في دهوك والتي تقع على بعد عشرة كيلومترات شرقي خفتانين أمس الاثنين ان 200 جندي تركي دخلوا الاراضي العراقية لكنهم غادروها بعد نحو ساعة.

ونقلت قناة (إن.تي.في) التلفزيونية الاخبارية أمس عن رئيس اركان حرب القوات المسلحة التركية الجنرال نجدت أوزل قوله ان الهجمات الجوية التركية قتلت ما بين 250 و 270 مقاتلا كرديا وأصابت 210 اخرين ودمرت كثيرا من مخازن السلاح في شمال العراق منذ 17 اغسطس اب.

واثار رد فعل أنقرة على أحد أعنف الهجمات على قواتها الأمنية في النزاع الذي تفجر قبل ثلاثة عقود تكهنات بأن تركيا قد تقوم بتوغل كامل للقضاء على معسكرات حزب العمال الكردستاني في عمق الأراضي العراقية.

ولقى ما يزيد على 40 ألفا حتفهم منذ بدء الصراع في عام 1984. وتصنف الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وتركيا حزب العمال الكردستاني كمنظمة ارهابية.

م م-ع ش (سيس)