الحكومة اليمنية تدعو لوقف اطلاق النار بعد مقتل 5 مدنيين

Tue Oct 25, 2011 1:51pm GMT
 

صنعاء/عدن 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - وقعت الحكومة اليمنية واللواء المنشق علي محسن اتفاقا لوقف اطلاق النار اليوم الثلاثاء بعدما قال شهود إن خمسة مدنيين بينهم طفل قتلوا في تبادل لاطلاق النار بين القوات الحكومية وقوات المعارضة في مدينة تعز.

وقال مسؤول حكومي إن الاتفاق بين حكومة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ومحسن توسطت فيه لجنة محلية يرأسها نائب الرئيس وسيسري من الساعة الثالثة مساء (1200 بتوقيت جرينتش) اليوم.

وفشلت عدة اتفاقات هدنة سابقة. وتصاعدت الازمة السياسية بين صالح والمحتجين الشهر الماضي لتتحول إلى مواجهات دموية بين قوات الحكومة وجنود منشقين ورجال قبائل.

ويأتي الاتفاق الاخير بعدما اصدر مجلس الامن التابع للأمم المتحدة قبل اربعة ايام قرارا يدين العنف في اليمن ويحث صالح على توقيع المبادرة التي توسط فيها مجلس التعاون الخليجي ليترك السلطة بعد 33 عاما في الحكم.

وقتل أكثر من 12 شخصا منذ ذلك الحين.

وقال شهود إن في في وقت سابق اليوم فتحت قوات الأمن النار على مسيرة احتجاج في العاصمة صنعاء مما اسفر عن مقتل شخصين.

واتفق الجانبان ايضا على اطلاق سراح كل الاشخاص الذين جرى اختطافهم خلال اشهر الاحتجاجات المناهضة للحكومة والتي دفعت البلاد إلى شفا حرب أهلية يقول محللون انها ستعزز وضع مقاتلي تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية المتمركز في اليمن.

ورحب صالح امس الاثنين بقرار مجلس الأمن. وتراجع صالح عن توقيع المبادرة الخليجية ثلاث مرات ويقول انه سينقل السلطة فقط "لايد امينة."

وفي الجنوب قال أطباء ومسؤولون بالجيش إن طائرة عسكرية يمنية تحطمت لدى هبوطها في قاعدة مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص بينهم ثمانية مهندسين سوريين.   يتبع