الشرطة الافغانية: مقتل ثمانية افغان في غارة جوية لحلف الاطلسي

Sat Aug 6, 2011 9:08am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتحطم طائرة هليكوبتر)

من عبد الملك

لشكركاه (افغانستان) 6 أغسطس اب (رويترز) - اعلن شادي خان قائد شرطة منطقة ناد باقليم هلمند بجنوب افغانستان اليوم السبت ان ثمانية مدنيين قتلوا في الاقليم في غارة جوية شنها حلف شمال الاطلسي ليرتفع عدد المدنيين الذين لقوا حتفهم هذا العام وهو الاعلى بالفعل منذ بداية الحرب قبل عقد.

وقال مقاتلو حركة طالبان إنهم أسقطوا طائرة هليكوبتر ولكن لم يتضح على الفور سبب تحطمها أو ما إذا كان هناك أي ضحايا.

وقال نواز حقيار قائد شرطة إقليم ميدان وردك إن طائرة هليكوبتر تحطمت في الإقليم الواقع غربي العاصمة كابول.

وأعلنت حركة طالبان في بيان أن مقاتليها أسقطوا الطائرة. وتابعت أن ثمانية مسلحين من الحركة قتلوا في القتال.

وقال شادي خان قائد شرطة منطقة ناد علي ان الهجوم الذي أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين وقع بعد ظهر أمس الجمعة في ناد علي بهلمند بعدما هاجم متمردون جنودا من قوة المعاونة الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي في المنطقة.

وأكدت قوة المعاونة الأمنية الدولية وقوع غارة جوية بعد أن تعرضت دورية تابعة لقوة المعاونة الامنية الدولية لهجوم وقالت إنها تحقق في الواقعة بعد لقاء زعماء محليين.

ووصل العنف إلى اسوأ مستوى له في افغانستان منذ أن اطاحت قوات افغانية تدعمها الولايات المتحدة بحكومة طالبان اواخر 2001 مع ارتفاع عدد قتلى القوات الاجنبية ووصل عدد الضحايا المدنيين إلى مستوى قياسي خلال الاشهر الستة الاولى من عام 2011 .   يتبع