مقتل نحو 30 في هجوم على مزار شيعي في أفغانستان

Tue Dec 6, 2011 9:07am GMT
 

(لاضافة تفاصيل ورفع عدد القتلى)

كابول 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هاجم مفجر انتحاري مزارا شيعيا بوسط العاصمة الأفغانية كابول اليوم الثلاثاء حيث تجمع المئات لإحياء يوم عاشوراء مما أسفر عن سقوط نحو 30 قتيلا فيما بدا كهجوم طائفي غير مسبوق.

وقال متحدث باسم قائد شرطة كابول ان عدد قتلى انفجار كابول ارتفع الى نحو 30 قتيلا. وكان محمد ظاهر رئيس إدارة التحقيقات الجنائية في كابول قال في وقت سابق انه أحصى 20 جثة في مستشفى بكابول وتوقع ارتفاع عدد القتلى.

ولافغانستان تاريخ طويل من التوترات بين السنة والاقلية الشيعية لكن منذ سقوط حكومة طالبان لم تشهد البلاد هجمات طائفية كبيرة مثل تلك التي تشهدها جارتها باكستان.

ويعتبر هجوم اليوم الذي وقع ظهرا في مزار على ضفة نهر في قلب مدينة كابول القديمة غير مسبوق.

وبعده بقليل انفجرت قنبلة كانت موضوعة على دراجة قرب المسجد الرئيسي في مدينة مزار الشريف مما ادى الى مقتل أربعة اشخاص واصابة 17 .

وكانت شوارع المدينة مليئة بالناس احتفالا بيوم عاشوراء لكن لم يتضح ما اذا كان الهجوم يستهدف الزوار الشيعة.

ولم يتسن على الفور الوصول الى متحدثين باسم طالبان للتعليق على اي من الهجومين.

ومن ناحية أخرى قال متحدث باسم حاكم إقليم قندهار بجنوب أفغانستان إن قنبلة مزروعة على دراجة نارية انفجرت في مدينة قندهار اليوم مما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين. ولم يقع الانفجار قرب أي مسجد أو مزار.   يتبع