16 آب أغسطس 2011 / 10:23 / منذ 6 أعوام

34 قتيلا في اللاذقية ودبابات سورية تقصف المدينة

من خالد يعقوب عويس

عمان 16 أغسطس اب (رويترز) - قال سكان إن دبابات سورية فتحت النار على أحياء سكنية فقيرة للسنة في مدينة اللاذقية اليوم الثلاثاء في اليوم الرابع لهجوم عسكري على المدينة الساحلية الشمالية يهدف لسحق احتجاجات على حكم الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف ساكن يعيش قرب حيين سنيين بالمدينة لرويترز عبر الهاتف ”تقصف نيران كثيفة من البنادق والانفجارات حي الرمل الفلسطيني (حيث يعيش لاجئون فلسطينيون) وحي الشعب هذا الصباح. هدأ الأمر وهناك صوت نيران دبابات متقطعة الان.“

وذكر اتحاد تنسيقيات الثورة السورية وهو جماعة للنشطاء أن ستة بينهم شخص يدعى أحمد صوفي (22 عاما) قتلوا في اللاذقية أمس مما يرفع عدد قتلى المدنيين في المدينة إلى 34 بينهم طفلة تبلغ من العمر عامين.

ووسع الأسد الذي ينتمي إلى الاقلية العلوية في سوريا هجوما عسكريا على المدن والبلدات التي يطالب فيها متظاهرون منذ منتصف مارس آذار بالاطاحة به.

وتزامنت الحملة مع بدء شهر رمضان وأصبحت صلاة التراويح فرصة لخروج المزيد من الاحتجاجات على حكم حزب البعث الممتد من 41 عاما.

واقتحمت القوات السورية مدينة حماة التي شهدت حملة عنيفة شنها الجيش في عام 1982 كما هاجمت مدينة دير الزور الشرقية والعديد من البلدات الواقعة في شمال غرب سوريا في محافظة على الحدود مع تركيا.

وحث وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الأسد على وقف هذه العمليات العسكرية الآن وإلا سيواجه عواقب غير محددة.

وقال داود أوغلو في أقوى تحذير توجهه أنقرة حتى الان لسوريا جارتها التي كانت حليفة مقربة لها يوما ما ”هذه كلمتنا الأخيرة للسلطات السورية أول ما نتوقعه هو أن تتوقف هذه العمليات على الفور وبلا شروط.“

وأضاف في مؤتمر صحفي بأنقرة دون أن يقدم تفاصيل ”إذا لم تتوقف هذه العمليات فلن يبقى ما نقوله بخصوص الخطوات التي ستتخذ.“

وزاد إحباط الزعماء الأتراك الذي حثوا الأسد مرارا على إنهاء العنف والسعي لتنفيذ إصلاحات. وأجرى داود أوغلو محادثات مع الرئيس السوري في دمشق الأسبوع الماضي.

وذكر اتحاد تنسيقيات الثورة السورية أن القوات هاجمت أيضا قرى في سهل الحولة شمالي مدينة حمص أمس الاثنين وقتلت ثمانية أشخاص بعدما داهمت منازل وقامت باعتقالات. وأضاف أن أربعة قتلوا في حمص في هجمات مماثلة.

ومثلما حدث في المدن الاخرى التي هاجمتها القوات السورية قال سكان ان الدبابات والعربات المدرعة انتشرت حول احياء المعارضة في اللاذقية وقطعت الخدمات الاساسية قبل المداهمات والاعتقالات والقصف.

وقال شاهد آخر أمس ”يحاول الناس الفرار لكن لا يمكنهم مغادرة اللاذقية لانها محاصرة. أقل ما يمكنهم فعله هو الانتقال من منطقة لأخرى في المدينة.“

وأوضح مسؤول في الأمم المتحدة أن الآلاف فروا من مخيم للاجئين الفلسطينيين في اللاذقية حيث هرب البعض من إطلاق النار وغادر آخرون امتثالا لاوامر من السلطات السورية.

وقال كريستوفر جانيس وهو متحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) ”فر ما بين خمسة آلاف وعشرة آلاف .. لا نعرف أين ذهب هؤلاء الناس لذا فالأمر يبعث كثيرا على القلق.“

وحثت الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية دمشق على الحفاظ على حياة اللاجئين الفلسطينيين في مخيم الرمل باللاذقية.

وذكرت لجان التنسيق المحلية وهي جماعة أخرى للنشطاء أن لديها أسماء 260 مدنيا على الاقل بينهم 14 امرأة ورضيعان قتلوا هذا الشهر.

وأضافت أن العدد الفعلي للقتلى يرجح أن يكون أكبر بكثير من المعلومات القليلة التي جاءت حتى الان من مدينة حماة التي ما زالت تحت حصار القوات وأفراد الشرطة السرية.

ومنعت سوريا معظم وسائل الاعلام المستقلة من العمل فيها منذ بدء التوتر مما يجعل من الصعب التحقق من التقارير التي ترد من البلاد.

وقال سكان وجماعات حقوقية إن سفنا تابعة للبحرية السورية قصفت الأجزاء الجنوبية من اللاذقية يوم الأحد.

وأضاف طالب جامعي إن نحو 20 ألفا في مناطق مختلفة بالمدينة شاركوا في مظاهرات مناهضة للأسد خرجت بعد صلاة التراويح.

ونفت الوكالة العربية السورية للأنباء قصف اللاذقية من البحر وقالت إن اثنين من رجال الشرطة وأربعة مسلحين مجهولين قتلوا بينما كانت قوات الأمن تلاحق من وصفتهم بأنهم مسلحون كانوا يروعون السكان ويطلقون نيران البنادق والمتفجرات من فوق الأسطح ومن وراء حواجز.

وأفادت وزارة الخارجية الأمريكية أمس أنه لا يمكنها تأكيد أن البحرية السورية قصفت اللاذقية.

وقالت متحدثة باسم الوزارة تدعى فيكتوريا نولاند ”يمكننا تأكيد أن هناك مدفعية في المدينة وأن هناك إطلاق نار على أبرياء مجددا على نسق المجزرة التي رأيتوها في أماكن أخرى.“

وعلى عكس معظم المدن السورية ذات الاغلبية السنية فإن اللاذقية بها عدد كبير من العلويين ومن أسباب هذا أن الأسد ووالده الرئيس الراحل حافظ الأسد شجعا العلويين على الانتقال من منطقة الجبال القريبة التي يقطنوها عن طريق عرض أراض بسعر رخيص ووظائف في القطاع العام والاجهزة الأمنية عليهم.

ولعب ميناء اللاذقية دورا كبيرا في سيطرة أسرة الأسد على الاقتصاد حيث كان جميل العم الراحل لبشار يسيطر فعليا على الميناء. ويتولى جيل جديد من أفراد الأسرة وأصدقائهم السيطرة عليه.

وذكرت الوكالة العربية السورية الرسمية للانباء إن الأسد عين محافظا جديدا لحلب بعدما امتدت احتجاجات تنادي بالديمقراطية إلى عاصمة المحافظة وهي المركز التجاري الرئيسي في البلاد.

وقال نشط طلب عدم نشر اسمه ”يلعب نظام الأقلية بالنار. نصل إلى نقطة يفضل فيها الناس في الشارع حمل أي سلاح يمكنهم الحصول عليه والقتال به بدلا من الانتظار حتى يطلق النار عليهم أو يعتقلوا أو يتعرضوا للاهانة.“

وأضاف ”نرى حربا أهلية في سوريا لكنها من جانب واحد. الأمل هو أن تسقط احتجاجات الشوارع والضغط الدولي النظام قبل أن يقتل المزيد من السوريين ويدفعهم لحمل السلاح.“

وتقول جماعات حقوقية إن 12 ألفا على الاقل اعتقلوا منذ بدء الاحتجاجات. ويوجد في سوريا آلاف السجناء السياسيين أصلا. وتوضح منظمة العفو الدولية أنها أدرجت أسماء 1700 مدني قتلوا في سوريا منذ منتصف مارس. وتقول واشنطن إن العدد يصل إلى ألفين بينما تقول دمشق إن 500 من أفراد الجيش والشرطة قتلوا.

وتسببت هجمات قوات الامن السورية في تصعيد الادانة من الغرب وتركيا ودول عربية في الاونة الاخيرة مثل السعودية والأردن.

وتريد واشنطن أن تبحث أوروبا والصين فرض عقوبات على قطاع النفط والغاز الحيوي في سوريا. ودعت ألمانيا أمس إلى المزيد من عقوبات الاتحاد الاوروبي على سوريا وحثت مجلس الأمن الدولي على مناقشة الهجمات السورية مجددا هذا الأسبوع.

(شارك في التغطية توم بيري في رام الله وسليمان الخالدي في عمان)

ي ا-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below