ادعاء اسكتلندا يطلب مساعدة المجلس الانتقالي الليبي في قضية لوكربي

Mon Sep 26, 2011 10:38am GMT
 

(لاضافة اقتباسات وخلفية)

لندن 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - أجرى ممثلو إدعاء اسكتلنديون اتصالات مع المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا وطلبوا المساعدة في تعقب معلومات قد تؤدي إلى متهمين آخرين في قضية تفجير طائرة كانت متوجهة إلى الولايات المتحدة فوق مدينة لوكربي الاسكتلندية عام 1988 .

وقالت متحدثة باسم الادعاء الاسكتلندي اليوم الإثنين "طلبنا من المجلس الوطني الانتقالي الليبي على وجه الخصوص إبلاغ مكتب الادعاء بأي دلائل وثائقية وشهود يمكن أن يساعدوا في التحقيقات الجارية."

وأدين الليبي عبد الباسط المقرحي في التفجير الذي قتل فيه 270 شخصا وسجن قبل أن يطلق سراحه لاعتبارات إنسانية عام 2009 وقال الادعاء إن المحكمة التي أدانته قبلت بأنه لم يتصرف بشكل فردي.

وتابعت المتحدثة "ما زال التحقيق في قضية لوكربي مفتوحا فيما يتعلق بضلوع آخرين مع السيد المقرحي في قتل 270 شخصا."

وكانت اتهامات في القضية وجهت إلى شخص آخر مع المقرحي وهو الأمين خليفة فحيمة وبرأته المحكمة الاسكتلندية التي عقدت في هولندا عام 2000 من تهمة القتل الجماعي.

وقال فحيمة لصحيفة (اكسبرسن) السويدية الشهر الماضي إن الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي يجب أن يمثل أمام المحكمة للاشتباه بأنه أصدر أوامر بتفجير الطائرة.

وأضاف أن هناك محكمة وأن القذافي هو الذي يجب أن يوضح ما إذا كان بريئا.

وكان مصطفى عبد الجليل وزير العدل الليبي الأسبق والذي يتولى حاليا منصب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي قال في مارس آذار إن لديه دليلا على تورط القذافي في تفجير الطائرة التابعة لشركة بان امريكان فوق لوكربي.

ي ا-ع ش (سيس)