مقتل 48 في هجوم على مزار شيعي في أفغانستان

Tue Dec 6, 2011 11:28am GMT
 

(لاضافة تصريحات وتفاصيل ورفع عدد القتلى)

كابول 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هاجم مفجر انتحاري مزارا شيعيا بوسط العاصمة الأفغانية كابول اليوم الثلاثاء حيث تجمع المئات لإحياء يوم عاشوراء مما أسفر عن سقوط 48 قتيلا على الاقل في عنف طائفي غير مسبوق بعد يوم من تعهد الغرب بدعم طويل المدى لافغانستان بعد انسحاب القوات الغربية من البلاد.

وجاهدت الشرطة والاطباء لاحصاء عدد القتلى في واحد من أكثر الهجمات دموية منذ سقوط حكومة طالبان عام 2001 .

وتناثرت اشلاء الجثث والدماء في الشارع بعد الانفجار الذي وقع في قلب مدينة كابول القديمة حيث تجمع المئات للاحتفال بعاشوراء. وأصيب في الانفجار أكثر من مئة.

وكان الانفجار تذكرة قاسية بالمشاكل التي تعيشها أفغانستان بعد يوم من تجمع الحلفاء الغربيين في مؤتمر دولي للتعهد بدعم البلاد على المدى البعيد حتى بعد انسحاب القوات القتالية الاجنبية من افغانستان بحلول نهاية عام 2014 .

وقال الرئيس الافغاني حامد كرزاي للصحفيين في المانيا التي تستضيف مؤتمرا حول مستقبل أفغانستان "هذه هي المرة الاولى التي يحدث فيها ارهاب من هذا النوع المروع في يوم ديني هام في أفغانستان."

ولم تعلن اي جهة المسؤولية كما لم يتسن على الفور الوصول الى متحدثين باسم طالبان للتعليق.

وقال محمد ظاهر رئيس إدارة التحقيقات الجنائية في كابول إن 48 قتيلا على الأقل سقطوا بينهم نساء وأطفال في هجوم اليوم الثلاثاء الانتحاري عند مزار شيعي في وسط العاصمة الأفغانية.

وتابع "قتل 48 مدنيا وأصيب أكثر من 100 بينهم نساء وأطفال. ولم يتضح بعد من نفذ الهجوم. لم تعلن أي جهة المسؤولية" مضيفا أن عدد القتلى قد يرتفع.   يتبع