مصحح-ارمينيا واذربيجان تتبادلان الاتهامات بشأن عدم التوصل لاتفاق

Sun Jun 26, 2011 11:55am GMT
 

(لتوضيح أنها الزعامة الأرمينية وليست الأذربيجانية في الفقرة الخامسة)

يريفان/باكو 26 يونيو حزيران (رويترز) - تبادلت ارمينيا واذربيجان الاتهامات بشأن المسؤولية عن الاخفاق في التوصل لاتفاق على وثيقة اطار ستمهد الطريق امام انهاء صراعهما الدائر منذ 20 عاما بشأن اقليم ناجورنو قرة باغ.

وكان الرئيسان الاذربيجاني الهام علييف والارميني سيرج سركسيان قد عقدا محادثات يوم الجمعة في مدينة كازان الروسية الواقعة على بعد 720 كيلومترا شرقي موسكو بشأن ناجورنو قرة باغ الذي انتزعته قوات تدعمها ارمينيا من قبضة اذربيجان في الحرب الدامية للانفصال خلال سقوط الاتحاد السوفيتي قبل 20 عاما.

وقال وزير الخارجية الارميني في بيان ان "قمة كازان لم تحقق انفراجا لان اذربيجان غير مستعدة لقبول اخر نسخة من المباديء الاساسية."

وسارعت باكو بالرد على الاتهامات الارمينية بان الجانب الاذربيجاني هو المسؤول عن الفشل.

وقال رئيس ادارة العلاقات الخارجية بالرئاسة الاذربيجانية ان "بيان وزارة الخارجية الارمينية يثبت من جديد ان الزعامة الارمينية ليس لديها النية للتخلي عن اساليب الدعاية القذرة.

"اللوم يقع على الموقف غير البناء للجانب الارميني في عدم تحقيق تقدم جاد."

في الوقت نفسه تعهد الجانبان بمواصلة المحادثات.

ويواجه الجانبان ضغوطا من القوى العالمية للاتفاق على المباديء الاساسية وهي عبارة عن وثيقة اطار مؤلفة من 14 نقطة ستمهد الطريق امام اجراء محادثات للتوصل لتسوية سلمية.   يتبع