حلف الاطلسي يحقق في "واقعة" الحدود الباكستانية التي اوقعت 28 قتيلا

Sat Nov 26, 2011 12:42pm GMT
 

(لاضافة اعلان حلف الاطلسي انه سيحقق في الحادث وبيان لوزارة الخارجية الباكستانية وبيانات افغانية وتحديث عدد القتلى)

من شمس مهند

ياكاجوند (باكستان) 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤولون باكستانيون ان طائرات هليكوبتر تابعة لحلف شمال الاطلسي هاجمت نقطة تفتيش عسكرية شمال غرب باكستان اليوم السبت مما ادى الى مقتل 28 جنديا ودفع باكستان الى اغلاق طريق الامداد الحيوي لقوات حلف شمال الاطلسي التي تقاتل في افغانستان.

والهجوم هو اسوأ حادث منفرد من نوعه منذ تحالفت باكستان مع واشنطن في الايام التي اعقبت هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على اهداف امريكية.

ويأتي الهجوم في وقت تشهد فيه بالفعل العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان حليفتها في الحرب على الارهاب توترا بعد قتل اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة على يد قوات خاصة امريكية في غارة سرية على بلدة ابوت اباد الباكستانية في مايو ايار.

ووصفت باكستان الغارة بأنها انتهاك سافر لسيادتها.

وادانت وزارة الخارجية الهجوم اليوم.

وقالت تيهمينا جانجوا المتحدثة باسم الوزارة "رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني ادان بأشد العبارات هجوم حلف شمال الاطلسي/قوة المعاونة الامنية (ايساف) على الموقع الباكستاني. بناء على توجيهاته تبحث وزارة الخارجية المسألة مع حلف شمال الاطلسي والولايات المتحدة."

وقدم قائد القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في افغانستان الجنرال جون آر. ألين تعازيه لاسر الجنود الباكستانيين الذين "ربما قتلوا او اصيبوا" خلال "واقعة" على الحدود الافغانية الباكستانية اليوم السبت.   يتبع