مصادر.. راهبان من التبت يشعلان النار في نفسيهما

Mon Sep 26, 2011 12:28pm GMT
 

بكين 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مصدران من التبت في المنفى إن راهبين من المنطقة أشعلا النار في نفسيهما اليوم الإثنين احتجاجا على قيود دينية تفرضها الحكومة في غرب الصين وذلك في ثالث احتجاج من نوعه العام الحالي مما قد يثير توترا جديدا في المنطقة غير المستقرة.

وقال نشط من التبت يعيش في المنفى بالهند لرويترز إن الراهبين كلسانج وكونتشاك وهما في الثامنة عشرة من العمر ينتميان إلى دير كيرتي وهو موقع مهم للاحتجاج على السياسات الصينية وشهد إجراءات قمع عنيفة من قبل قوات الامن الصينية في مايو أيار.

وقد يؤدي إشعال الراهبين النار في نفسيهما إلى تجدد القمع في مقاطعة ابا وهي جزء يعيش فيه الكثير من مواطني التبت في إقليم سيشوان الصيني الذي يقول الكثير من النشطاء الذين يطالبون بمنح المنطقة الحكم الذاتي إنه يجب أن يكون جزءا من وطن أكبر يسيطر عليه مواطنو التبت.

وأضاف النشط الذي طلب عدم ذكر اسمه "عندما أشعلا النار في نفسيهما صرخا قائلين نريد حرية الديانة." وأضاف أنه حصل على معلوماته من خمسة مصادر على الاقل في الصين وخارجها.

وقال إن الراهبين أشعلا النار في نفسيهما في الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (0200 بتوقيت جرينتش) اليوم.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن أطباء قولهم إن الراهبين أصيبا بحروق بسيطة وحالتهما مستقرة. وذكر التقرير أن "محاولة الانتحار ما زالت تخضع لتحقيقات أخرى."

وصرح هو جيانغ المسؤول بمقاطعة ابا لرويترز ردا على سؤال عن اشعال الراهبين النيران في نفسيهما "لا أعلم أي شيء عن الأمر."

ولم تجب شرطة المقاطعة على المكالمات الهاتفية.

وقال راهب من التبت في المنفى بالهند إنه تلقى تأكيدا بأن الجيش الصيني أزال جثتي الراهبين.

ي ا-ع ش (سيس)