حكومة الصومال تعلن هزيمة حركة الشباب

Sat Aug 6, 2011 12:28pm GMT
 

(لاضافة تصريحات الرئيس وتفاصيل)

من محمد أحمد وإبراهيم محمد

مقديشو 6 أغسطس اب (رويترز) - صرح الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد اليوم السبت بأن جيشه تغلب على الإسلاميين المتمردين الذين يقاتلون للاطاحة بحكومته بعدما بدأت حركة الشباب سحب قواتها من العاصمة مقديشو.

ورفض الشيخ علي محمود راجي المتحدث باسم حركة الشباب مزاعم الرئيس الصومالي بالتغلب على تمرد حركة الشباب المستمر منذ أربعة أعوام وقال إن الانسحاب اجراء تكتيكي وإنهم متمسكون بمواقعهم في أماكن أخرى في البلاد التي تسودها الفوضى.

ومنذ بداية العام تكافح قوات حفظ السلام الافريقية وقوامها تسعة الاف جندي والقوات الحكومية الصومالية من أجل السيطرة على العاصمة. وجاء انسحاب حركة الشباب عقب سلسلة من المعارك الضارية في ساعة متأخرة من مساء أمس.

ولا توجد حكومة مركزية فاعلة في الصومال منذ سقوط الدكتاتور محمد سياد بري قبل 20 عاما.

والانتصار في مقديشو قد يوسع الرقعة التي تخضع لسيطرة الحكومة قليلا ولكن من المستبعد ان يحقق سلاما ملموسا في باقي اجزاء البلاد.

وقال الرئيس الصومالي في مؤتمر صحفي في مقره "ترحب الحكومة الصومالية بالنجاح الذي حققته قوات الحكومة مدعومة بقوات حفظ السلام التي تغلبت على العدو المتمثل في حركة الشباب."

ولم يسبق ان تخلت حركة الشباب بالكامل عن مقديشو مما يثير تساؤلات عما إذا كانت الانقسامات العميقة بين كبار قادة الحركة التابعة للقاعدة ادت لانشقاق في نهاية المطاف.   يتبع