6 آب أغسطس 2011 / 12:31 / منذ 6 أعوام

حكومة الصومال تعلن هزيمة حركة الشباب

(لاضافة تصريحات الرئيس وتفاصيل)

من محمد أحمد وإبراهيم محمد

مقديشو 6 أغسطس اب (رويترز) - صرح الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد اليوم السبت بأن جيشه تغلب على الإسلاميين المتمردين الذين يقاتلون للاطاحة بحكومته بعدما بدأت حركة الشباب سحب قواتها من العاصمة مقديشو.

ورفض الشيخ علي محمود راجي المتحدث باسم حركة الشباب مزاعم الرئيس الصومالي بالتغلب على تمرد حركة الشباب المستمر منذ أربعة أعوام وقال إن الانسحاب اجراء تكتيكي وإنهم متمسكون بمواقعهم في أماكن أخرى في البلاد التي تسودها الفوضى.

ومنذ بداية العام تكافح قوات حفظ السلام الافريقية وقوامها تسعة الاف جندي والقوات الحكومية الصومالية من أجل السيطرة على العاصمة. وجاء انسحاب حركة الشباب عقب سلسلة من المعارك الضارية في ساعة متأخرة من مساء أمس.

ولا توجد حكومة مركزية فاعلة في الصومال منذ سقوط الدكتاتور محمد سياد بري قبل 20 عاما.

والانتصار في مقديشو قد يوسع الرقعة التي تخضع لسيطرة الحكومة قليلا ولكن من المستبعد ان يحقق سلاما ملموسا في باقي اجزاء البلاد.

وقال الرئيس الصومالي في مؤتمر صحفي في مقره ”ترحب الحكومة الصومالية بالنجاح الذي حققته قوات الحكومة مدعومة بقوات حفظ السلام التي تغلبت على العدو المتمثل في حركة الشباب.“

ولم يسبق ان تخلت حركة الشباب بالكامل عن مقديشو مما يثير تساؤلات عما إذا كانت الانقسامات العميقة بين كبار قادة الحركة التابعة للقاعدة ادت لانشقاق في نهاية المطاف.

وقال فرحان علي الذي يقيم في ضاحية كان يسيطر عليها الشباب لرويترز ”نفهم ان ثمة خلافات بين القادة. لم ينسحبوا بالقوة.“

وعبر صوماليون على صلة بحركة الشباب عن اراء مشابهة في اماكن اخرى في البلاد من بينها ميناء كيسمايو الجنوبي وهو مركز عمليات الشباب في جنوب البلاد.

وقال راجي لمحطة الاندلس الاذاعية التابعة للحركة ”انسحبنا من مقديشو وسنبقى في مدن اخرى.“

وأضاف راجي ”لن نترككم ولكن غيرنا اساليبنا. سيشعر كل واحد منكم بالتغيير في كل ركن وكل شارع في مقديشو. سندافع عنكم ونواصل القتال.“

وقال شاهد ان قوافل من مركبات الشباب وهي عبارة عن سيارات دفع رباعي مفتوحة مزودة ببنادق تتوجه جنوبا تجاه بلدة بيدوة التي يسيطر عليها الشباب على بعد 250 كيومترا جنوب غربي العاصمة.

وقال عويس شريف في محادثة هاتفية من بلدة افجوي على بعد 30 كيلومترا جنوبي مقديشو عقب صلاة الفجر ”رايت 50 مركبة مسلحة للشباب تتجه نحو بيدوة بعد صلاة الفجر بقليل.“

وراي سكان الضواحي الشمالية في مقديشو المتمردين وقد وضع عدد كبير منهم اقنعة على وجوههم يغادرون مع اسرهم.

وقال علي ”اليوم يوم مختلف لم نكن نجرؤ على متابعتهم هم واسرهم على هذا النحو ولكننا لا نزال خائفين من دخول مواقعهم. لا يمكننا ان نرقص او ان نحتفل بعد.“

ودعا الرئيس من فروا من منازلهم من قبل الا يسارعوا بالعودة للضواحي التي اخلاها المتمردون حتى يتم تطهيرها من المتفجرات.

(شارك في التغطية عبدي شيخ)

ه ل-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below