حكومة الصومال تعفو عن ستة أجانب نقلوا أموالا لدفع فدية لقراصنة

Sun Jun 26, 2011 12:47pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

من محمد أحمد وعبدي شيخ

مقديشو 26 يونيو حزيران (رويترز) - قال متحدث باسم حكومة الصومال ومسؤولو رئاسة إن الصومال أصدر عفوا عن ستة أجانب أدينوا بنقل ملايين الدولارات بشكل غير مشروع إلى البلاد بنية دفع فدية لقراصنة.

وكانت السلطات الصومالية احتجزت ثلاثة بريطانيين وأمريكيا واثنين من الكينيين في أواخر الشهر الماضي وصادرت الطائرتين اللتين كانتا تحملان 3.6 مليون دولار.

وقال المتحدث باسم الحكومة عبد الرحمن عثمان ياريسو لرويترز اليوم الأحد "نظرا للوضع الإنساني أصدر الرئيس الصومالي عفوا عن الأجانب الستة" مضيفا أن الصومال سيحتفظ بالمبلغ الذي كان من المقرر دفعه كفدية.

وتقول الحكومة الصومالية إن من غير المشروع دفع الفدية لعصابات القراصنة المسلحة المنتشرة في ممرات الملاحة الاستراتيجية التي تربط اوروبا وآسيا لكن مثل هذه الممارسات ما زالت شائعة.

وأدانت محكمة صومالية الستة بنقل الأموال إلى البلاد بشكل غير مشروع ومساعدة القرصنة والتحريض عليها والإضرار بسلامة أراضي دولة الصومال.

وحكم عليهم بالسجن لفترات تصل إلى 15 سنة وبدفع غرامات تصل إلى 15 ألف دولار.

وقال المتحدث باسم الحكومة ومسؤولو الرئاسة إن الستة سيسمح لهم بمغادرة الصومال مع الطائرتين بعد دفع الغرامات لكل طائرة.   يتبع