البابا يدين هجمات نيجيريا ويدعو إلى وقفها

Mon Dec 26, 2011 12:55pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

مدينة الفاتيكان 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أدان البابا بنديكت السادس عشر بابا الفاتيكان تفجيرات عيد الميلاد التي شنها إسلاميون متشددون في نيجيريا واصفا إياها بأنها "عمل مناف للعقل" ودعا إلى ايقاف العنف.

وقال البابا الذي كان يتحدث من شرفته المطلة على ميدان القديس بطرس إن مثل هذا العنف لا يجلب سوى الألم والدمار والموت.

وأعلن متشددو جماعة بوكو حرام النيجيرية مسؤوليتهم عن التفجيرات مما أثار مخاوف بأنهم يحاولون تأجيج حرب أهلية طائفية. وضربت ثلاث من خمس قنابل الكنائس وقتلت إحداها 27 شخصا في كنيسة كاثوليكية.

وقال البابا "عيد الميلاد المقدس يلهمنا بطريقة قوية على وجه الخصوص للصلاة للرب حتى تتوقف يد العنف التي تسقط قتلى في العالم..."

وتابع أن أنباء عن التفجيرات في نيجيريا سببت له "حزنا عميقا" مضيفا أنه يريد طمأنة المسيحيين في نيجيريا الذين تضرروا من هذا "العمل المنافي للعقل" أنه قريب منهم.

ومضى يقول "في هذه المرحلة أريد أن أكرر مرة أخرى بشكل أكثر قوة.. العنف طريق لا يؤدي سوى إلى الألم والدمار والموت. الاحترام والمصالحة والحب هي السبل الوحيدة لتحقيق السلام."

وناشد كل قطاعات المجتمع النيجيري التعاون لإعادة اكتشاف الأمن والهدوء.

د م-ع ش (سيس)