الحكم بالسجن ثلاث سنوات على عضو طائفة دينية نيجيرية

Tue Dec 6, 2011 1:02pm GMT
 

أبوجا 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - صدر حكم بالسجن ثلاث سنوات على عضو طائفة إسلامية نيجيرية أدين بارتكاب جريمة الترويع بينما أحيلت الاتهامات ضد عضو مجلس شيوخ متورط معه إلى المحكمة العليا في أبوجا.

وأقر علي ساندا كوندوجا بأنه مذنب في 22 نوفمبر تشرين الثاني في الاتهامات المتصلة برسائل نصية تتضمن تهديدات أرسلت إلى سياسيين أثناء الفترة التي شغل خلالها منصب المتحدث باسم جماعة بوكو حرام وهي طائفة دينية متشددة يعني اسمها "التعليم الغربي حرام" بلغة الهوسا المحلية وتقف وراء عشرات الهجمات القاتلة هذا العام.

وطلب كوندوجا من المحكمة استعمال الرأفة وتعهد بمساعدة السلطات في التعامل مع الطائفة.

وقال القاضي أويبولا أيومي في المحكمة الابتدائية بأبوجا "في ضوء التماس الرأفة فإن هذه المحكمة تعاقبك...بموجب هذا بالسجن ثلاث سنوات."

والعقوبة القصوى للاتهامات الموجهة لكوندوجا هي السجن تسع سنوات.

ورفض علي ندومي عضو مجلس الشيوخ في جلسة عقدت الشهر الماضي الاعتراف بالذنب في الاتهامات بنقل معلومات سرية لشخص والترويع للاشتباه في تورطه مع كوندوجا.

وسحبت قضية ندومي من المحكمة الابتدائية وقدمت ضده أربع تهم جديدة في المحكمة العليا في أبوجا ولكنه لم يحضر بعد للمحكمة للرد على الاتهامات الموجهة إليه. وقالت مصادر في المحكمة إن نظر الدعوى قد يبدأ يوم الخميس أو يوم الجمعة.

ومن بين الاتهامات الموجهة لندومي تزويد كوندوجا بأرقام هواتف سياسيين وعدم تقديم معلومات للسلطات بموجب قانون مكافحة الإرهاب في نيجيريا.

أ م ر-ع ش (سيس)